عدة إشاعات رافقت انفصال نيكولا ساركوزي (يمين) عن سيسيليا قبل شهرين (رويترز-أرشيف)
نشرت مجلات المشاهير الفرنسية على صفحاتها الأولى صورا للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وصديقته الجديدة المغنية وعارضة الأزياء السابقة كارلا بروني، في حين أدان القضاء مجلة نشرت شائعات بشأن علاقته بصحفية تعمل بإحدى المحطات التلفزيونية.

وقد كشف قبل أيام عن علاقة ساركوزي وبروني -ذات الأصول الإيطالية- والتقطت لهما تلك الصور يوم السبت الماضي، وذلك بعد شهرين على طلاق نيكولا وسيسيليا ساركوزي الصاخب.

وتظهر بعض الصور ساركوزي وبروني وهما يسيران جنبا إلى جنب في شوارع منتجع يوروديزني قرب باريس، ويرتديان معطفين سميكين. وكانت صحيفة "لو باريزيان" اليومية نشرت صورة أولى لهما الاثنين.

والتقطت تلك الصور بموافقة ضمنية من الرئيس الفرنسي، حسب الصحف. وأكثر هذه الصور حميمية تظهر كارلا بورني (39 عاما) تهمس في أذن الرئيس.

ومنذ الكشف عن علاقته ببروني رفض ساركوزي التعليق للإعلام على هذا الموضوع، مكتفيا بالقول إن تسليط الأضواء على هذه القصة "لا يزعجه".

إدانة مجلة
وفي تطور ذي علاقة بالحياة الشخصية لساركوزي حكم القضاء الفرنسي على مجلة مشاهير "كلوزر" الفرنسية بدفع 12 ألف يورو تعويضا للصحفية لورانس فيراري التي نسبت لها علاقة بالرئيس الفرنسي الحالي.

كما حكمت المحكمة على مجلة "كلوزر" بنشر الحكم على غلاف عددها المقبل وتعويض صحفية التلفزيون بثلاثة آلاف يورو لنفقاتها.

وكانت الصحفية لورانس فيراري التي تقدم برنامجا سياسيا في المحطة التلفزيونية "كانال بلوس" تطالب بتعويض يبلغ نحو ثلاثين ألف يورو.

المصدر : الفرنسية