بناء ملجأ مضاد للأسلحة غير التقليدية لأولمرت بالقدس
آخر تحديث: 2007/12/21 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/21 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/12 هـ

بناء ملجأ مضاد للأسلحة غير التقليدية لأولمرت بالقدس

أجهزة الأمن طلبت تحصين إحدى غرف مسكن إيهود أولمرت (الفرنسية-أرشيف)
أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بأن الأعمال جارية على بناء ملجأ مضاد للأسلحة غير التقليدية في مقر سكن رئيس الحكومة إيهود أولمرت في مدينة القدس المحتلة.

ورغم أن مكتب أولمرت أصدر بيانا ينفي الأنباء التي أوردتها الصحيفة المذكورة حرص متحدث باسمه على القول إن "كل الحكومات في العالم تقوم بالاستعدادات الكفيلة بضمان حسن عمل السلطة في الحالات الطارئة".

وحسب الصحيفة التي نشرت رسما مفصلا للملجأ المذكور، من المفترض أن يكون قادرا على الحماية من هجوم كيميائي، إلا أنه لن يضمن سوى حماية جزئية من الأسلحة النووية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في مكتب رئيس الحكومة لم يكشف عن اسمه قوله إن الملجأ ليس مضادا للأسلحة الذرية إلا أن إحدى غرف المبنى حولت إلى منطقة محصنة بناء على طلب أجهزة الأمن وليس أولمرت.

وحسب الصحيفة بدأت ورشة العمل قبل ثلاثة أسابيع بمشاركة عمال كلهم يهود تحققت منهم أجهزة الأمن قبل اختيارهم. وتم تعزيز سماكة الجدران وتركيب نظام لتنقية الهواء.

وبدأت الأعمال في مقر سكن رئيس الحكومة بعدما انتهت أعمال الترميم في مكتبه التي كان الهدف منها تأمين مكان محمي لاجتماع أعضاء الحكومة في حال حصول هجوم أثناء اجتماع الحكومة.

ولم تشر الصحيفة إلى سبب يبرر هذه الأعمال أو إلى علاقتها بالجدل الدائر حول الملف النووي الإيراني.

وتقول مصادر عدة إن إسرائيل تملك منذ عقود السلاح النووي، لكنها تنتهج خيار الغموض الإستراتيجي بشأن ترسانتها النووية، وتعتبر إيران عدوها الإستراتيجي في المنطقة.

المصدر : وكالات