ذكرت صحيفة الشعب الرسمية الصينية أن أكثر من مليون شخص في منطقة جوانجشي جنوب غرب الصين يواجهون أزمة حادة في نقص مياه الشرب في أسوأ حالة جفاف تعانيها المنطقة منذ عام 1951.
 
وتقول الصحيفة إنه خلال الأشهر الأخيرة هطل على جوانجشي، التي تعد المنطقة الرئيسية لزراعة قصب السكر، أقل من نصف معدل الأمطار المعتاد، بينما لم تهطل الأمطار تقريباً على مناطق أخرى كما انخفضت مستويات المياه في الأنهر والبحيرات إلى النصف تقريباً منذ العام الماضي.
 
ويشير تقرير الصحيفة إلى أن الأزمة تصل لدرجة الخطورة في نصف مدن الإقليم تقريباً وأن نسبة هطول الأمطار قد انخفضت بنحو السدس خلال الأسابيع العشرة الماضية مقارنة بما كانت عليه بنفس الفترة من العام الماضي.
 
وذكرت الصحيفة أن الحكومة تخطط لإنفاق أكثر من 310 ملايين دولار أميركي لجلب المياه إلى القرى التي تعاني الجفاف وإقامة مشاريع لحفظ المياه خاصة في أقاليم جنوب الصين التي انخفض مستوى مياه نهري غان وشيان الرئيسيين فيها واللذين يستغلان لري زراعة الأرز إلى مستويات تاريخية.
 
وتعاني الصين من نقص حاد في المياه بنحو 40 مليار متر مكعب سنوياً، وقد وضع وزير المياه الصيني اللوم بشكل كبير على الاحتباس الحراري، إلا أن وسائل الإعلام الرسمية قالت إن التلوث الحاد وزيادة الاستهلاك من قبل المزارعين والمدن المزدهرة على حد سواء، قد ضاعف من نقص المياه.

المصدر : وكالات