جورج بوش يزور جنودا أصيبوا في العراق ويشاركهم الحرب افتراضيا (الفرنسية-أرشيف)
شارك الرئيس الأميركي جورج بوش جنودا سابقين في لعبة حاسوب أطلق فيها النار على "عصابة أشرار" في العاصمة العراقية بغداد.

وشارك بوش في هذه اللعبة جنديين أثناء زيارة قام بها إلى مركز إعادة تأهيل في تكساس يعالج جنودا أميركيين أصيبوا في العراق.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن بوش ساعد في "إطلاق النار على الأشرار" في بغداد، أثناء اللعبة.

وأشارت المتحدثة إلى أن الرئيس بوش شاهد عددا من "الألعاب الافتراضية" التي تساعد الجنود على الشفاء في مركز سان أنتونيو، عبر التظاهر بركوب طائرة أو سفينة.

وقالت المتحدثة إن الزيارات التي قام بها بوش إلى الجنود الذين يعانون من إصابات بالغة كانت مؤثرة لاسيما لدى تبادله الحديث مع جنود فقدوا أطرافا أو يعانون من حروق بالغة.

المصدر : الفرنسية