دراسة: النظر مباشرة في العينين هو الأكثر تأثيرا في الإنسان (رويترز-أرشيف)

النظر إلى الناس في أعينهم مباشرة ليست بادرة تحد، بل هو واحد من أسرار الجاذبية بحسب ما يقوله علماء بريطانيون في دراسة علمية جديدة.

فالنظرة المباشرة والابتسامة العريضة تساعدان في إقناع الشخص الآخر بأنه  الشريك المناسب، كما أشار باحثون في جامعتي أبردين وستيرلينغ الأسكتلنديتين نشرت أبحاثهم في مجلة "رويال سوسايتي".

ويوضح بن جونز أحد واضعي الدراسة أنه "إذا دخل رجل إلى حانة وتجاهلته امرأة جميلة أو ابتسمت لرجل آخر وسيم في الجانب الآخر من القاعة، فإنه على الأرجح لن يعرض عليها مشروبا".

وأضاف الباحث "لكن إذا دخل ووجد وجهها يشرق بابتسامة لدى رؤيته فإنه ربما يفعل ذلك"، مشيرا إلى وجود جانب "نرجسي" في الأمر. وأوضح أن "الناس ينجذبون إلى الذين يجذبون إليهم".

واستنادا إلى الدراسة التي شملت 460 شخصا من الجنسين بالتساوي فقد "أظهر المشاركون تفضيلا أكبر للنظرة المباشرة والوجه المبتسم"، حيث إن "تأثير الشعور بالانجذاب من النظرة المباشرة كان واضحا".

لكن الدراسة أوضحت أن النظرة المباشرة بلا ابتسامة لم تلق ترحيبا. كما حذر جونز من أن النظر إلى شخص في عينيه لمدة طويلة مع ابتسامة يمكن أن "يثير النفور بل وحتى الاشمئزاز".

وترى كلير كونواي المشاركة أيضا في الدراسة أن "الناس تفضل الوجوه التي تبدو وكأنها تنظر إليها بتقدير، والجاذبية ليست مجرد مسألة جمال جسدي".

المصدر : الفرنسية