نظم الجيش الأميركي في ولاية كاليفورنيا سباقا لسيارات من دون سائقين تعمل بأشعة الليزر وأجهزة كمبيوتر دون تدخل بشري وتستخدم المجسات لتعيين مواقعها وتحديد طريقها.

وقطعت السيارات أمس السبت حوالي 100 كيلومتر باتجاه قاعدة مهجورة تابعة للقوات الجوية الأميركية في شوارع مصممة تشبه شوارع المدن، ورافقتها حوالي 40 سيارة أخرى على متنها سائقون لمحاكاة حركة السير.

وشاركت في هذا السباق سيارات جهزتها جامعات ستانفورد وكارنيجي ميلون وفيرجينيا للتكنولوجيا وبنسلفانيا ليهاي وكورنيل ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

وسيحدد الفائز بجائزة السباق البالغة قيمتها مليوني دولار اليوم الأحد بناء على معايير السلامة والسرعة.

ويهدف هذا النوع من السباق إلى تشجيع البحث والاختراع في مجال قيادة السيارات دون تدخل بشري، حيث تأمل وزارة الدفاع الأميركية استخدام هذه التقنية في ميادين الحرب في أفق 2015.

المصدر : وكالات