مساع أميركية لوقف الهجمات على مواقع الإنترنت
آخر تحديث: 2007/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/20 هـ

مساع أميركية لوقف الهجمات على مواقع الإنترنت

 
قالت مصادر عسكرية أميركية إن واشنطن تعمل من أجل منع الهجمات على مواقع الجيش والحكومة على الإنترنت وأجهزة الحواسيب الشخصية.
 
وقال أندرو بالوويتش كبير مسؤولي التكنولوجيا في إدارة الاستخبارات والأمن بمؤسسة تطبيقات العلوم الدولية المستشار في وزارة الدفاع الأميركية إنه لا توجد حاليا قواعد بشأن الكيفية التي يمكن للحكومة أو المؤسسات الخاصة اعتمادها في حالة تعرض مواقعها على الإنترنت لهجمات.
 
وأوضح بالوويتش في محاضرة بجامعة جورج تاون بواشنطن إنه بالنظر إلى أكثر من 37 ألف محاولة اختراق لبرامج حكومية وخاصة و80 ألف هجوم على مواقع عسكرية في سنة 2007 ربما يقول البعض إن الولايات المتحدة بالفعل تواجه "حرب إنترنت".
 
وأضاف بالوويتش أن مسؤولين عسكريين اعترفوا علنا في السابق بأن بعض الهجمات نجحت في التأثير على القدرات العسكرية الأميركية.
 
وحث بالوويش على بذل جهد للتعامل مع مدى شرعية الرد على مثل هذه الهجمات والتعامل مع تساؤلات بخصوص الحقوق المدنية المرتبطة بهذا الموضوع.
 
وأشار إلى أن القرار الأخير للقوات الجوية الأميركية بإحداث قيادة عسكرية جديدة يعمل بها 40 ألفا "للاستعداد لحرب إنترنت يشير إلى الأهمية التي تكتسيها هذه القضية".
 
وكانت وزارة الدفاع الأميركية قالت في وقت سابق من هذا العام إن الجيش الصيني أسس وحدات لتطوير فيروسات للهجوم على أنظمة الحواسيب الخاصة بخصومه.
 
وقلصت وزارة الدفاع الأميركية عدد المداخل إلى مواقعها العسكرية على شبكة الإنترنت إلى 13.
 
ومقابل ذلك مازالت الحكومة الفدرالية تتوفر على أكثر من 1300 موقع يمكن الدخول عليه وهو ما قد يعرضها للخطر، الأمر الذي دفع إلى مطالبة مكتب إدارة وميزانية البيت الأبيض بتقليص هذا العدد إلى 50 فقط.
المصدر : رويترز