حوادث إطلاق النار التي يقتل فيها طلاب ومراهقون تتكرر باستمرار في الولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
قتل مسؤول بالشرطة في إحدى المقاطعات شمال ولاية ويسكونسن الأميركية ستة أشخاص قبل أن يقتل عقب مطاردة الشرطة له.

ونقلت محطة تلفزيون محلية عن إدارة قائد شرطة مقاطعة فورست التي يسكنها 2000 نسمة أن سبعة أشخاص قتلوا من بينهم الجاني، وهو نائب قائد شرطة المقاطعة تيلر بيترسون الذي يبلغ من العمر 20 عاما فقط وكان خارج وقت دوامه عندما نفذ جريمته. وجرح في الحادث أيضا شخص سابع وهو في حالة حرجة.

وأضاف التقرير أن الشرطي هاجم نحو 10 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 17 و20 عاما كانوا في منزل أمس الأحد.

وأوضحت صحيفة ميلوكي جورنال سنتينل على موقعها بالإنترنت أن اثنين من القتلى طالبان بالثانوي والأربعة الآخرين من المتخرجين حديثا وكان الجميع يحضرون حفلا عندما وقع إطلاق النار.

وذكرت محطة "فوكس نيوز" أن مساعد الشريف قتل في منطقة أوكانتو المجاورة إثر مطاردة من قبل رجال الشرطة. ولم تتضح دوافع الجريمة حتى الآن.

المصدر : وكالات