صورة وزعتها وكالة الفضاء الأوروبية لثقب طبقة الأوزون وهي بمساحة أميركا الشمالية (الأوروبية)

أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية في بيان أن الثقب في طبقة الأوزون فوق القطب الجنوبي تقلص بنسبة 30% عما كان عليه العام الماضي.
 
وأوضحت الوكالة في بيان أن المسح الذي أجراه القمر الصناعي "أنفيسات" أظهر أن كمية الأوزون التي استنفدت هذه السنة بلغت 27.7 مليون طن، مقارنة مع رقم قياسي سجل عام 2006 وقدره 40 مليون طن.
 
وتابعت أن مساحة الثقب في طبقة الأوزون في الطبقة العليا من الغلاف الجوي (على ارتفاع يتراوح بين 15 و25 كلم) تبلغ 24.7 مليون كلم مربع، وهي مساحة أميركا الشمالية بمجملها، مقارنة مع 29.5 مليون كلم مربع العام الماضي.
 
لكن الاختصاصي في معهد الأرصاد الجوية الملكي الهولندي رونالد فان در أوضح أنه لا يمكن الاستنتاج أن طبقة الأوزون بدأت تتشكل مجددا.
 
ويشير العلماء إلى أن تقلص الثقب قد يكون ناتجا عن تقلبات طبيعية في درجات الحرارة والظروف الجوية ولا يعكس بالضرورة توجها مستديما.
 
وتآكلت طبقة الأوزون التي تعد درعا واقية للأرض بفعل إنتاج واستهلاك المواد الكيميائية وعلى الأخص الكلور وكلوروفلورورات الكربون، وهي غازات مستخدمة في أجهزة التبريد ومواد العزل والقارورات الرذاذة.

المصدر : الفرنسية