آل غور بين أبرز المرشحين للفوز بجائزة نوبل للسلام
آخر تحديث: 2007/10/12 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/12 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/1 هـ

آل غور بين أبرز المرشحين للفوز بجائزة نوبل للسلام

فيلم آل غور عن الاحتباس الحراري نال مؤخرا جائزة الأوسكار (الفرنسية-أرشيف)

يعلن اليوم الجمعة في أوسلو الفائز بجائزة نوبل للسلام، ومن أبرز المرشحين لنيل الجائزة آل غور نائب الرئيس الأميركي السابق ونشطاء آخرون في مجال مكافحة التغيرات المناخية، تقديرا لجهودهم للحث على إجراءات أكثر صرامة لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقال التلفزيون النرويجي مساء أمس الخميس إن لجنة نوبل اختارت هذه السنة الربط بين السلام بالمعنى الواسع للكلمة، والتغيرات المناخية على الأرجح.

وأشارت المحطة إلى أن آل غور الذي حث على اتخاذ إجراءات لإبطاء ارتفاع درجات الحرارة في العالم بكتابه وفيلمه الوثائقي حقيقة مزعجة، قد يفوز بالجائزة وحده أو بالمشاركة مع هيئة المناخ التابعة للأمم المتحدة.

أما المرشحة الثانية التي تتمتع بفرصة كبيرة للفوز فهي شيلا وات كلوتييه (53 عاما) التي تدافع عن حق السكان الأصليين في القطب الشمالي في "البرد"، تأكيدا على حاجتهم للجليد ليتمكنوا من البقاء.

وتتضمن لائحة مكافحة التغيرات المناخية أيضا "مجموعة الخبراء الحكومية حول تطور المناخ" التي يرأسها الهندي راجيندرا باشوري.

لكن إذا قررت اللجنة المحافظة على المفهوم التقليدي للسلام، فقد يفوز بالجائزة التي تبلغ قيمتها 1.5 مليون دولار الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري الذي قام بوساطات عدة في العالم آخرها مهمته الناجحة في إقليم آتشيه الإندونيسي.

وتضم لائحة المرشحين 181 شخصية ومنظمة بينها أيضا المدافعة الشيشانية عن حقوق الإنسان ليديا أوسوبوفا والمنشقة الصينية المسلمة ريبيا قدير والراهب البوذي الفيتنامي ثيش كوانغ دو.

إلا أن لجنة نوبل تميل إلى المفاجآت. ففي 2006 فاز بالجائزة "مصرفي الفقراء" الرائد البنغالي للقروض الصغيرة محمد يونس ومصرفه "غرامين بنك".

المصدر : وكالات