الوقود الحيوي في الصين والهند يهدد إنتاج الغذاء
آخر تحديث: 2007/10/11 الساعة 13:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/10/11 الساعة 13:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/30 هـ

الوقود الحيوي في الصين والهند يهدد إنتاج الغذاء

حذر المعهد الدولي لإدارة المياه من أن خطط الصين والهند لزيادة إنتاج الوقود الحيوي من الذرة وقصب السكر اللذين يعتمدان على الري قد تفاقم نقص المياه، وتقوض إنتاج الغذاء.

وقال المعهد الدولي إن الدولتين وهما الأكثر سكانا في العالم، ربما يمكنهما تقييد النقص المتوقع في المياه بتطوير تكنولوجيات جديدة للوقود الحيوي أو تعزيز زراعة المحاصيل التي تعتمد على الأمطار في ريها مثل السرغوم الحلو.

وأوضح المعهد أن الصين ترغب في أن تزيد إنتاج الوقود الحيوي بمقدار أربعة أضعاف إلى حوالي 15 مليار لتر بحلول عام 2020 أو 9% من الطلب على البنزين في البلاد، مشيرا إلى أنه لتحقيق هذا الهدف يتعين على الصين زيادة إنتاجها من الذرة بنسبة 26%.

وتبحث الهند أهدافا مماثلة بشأن الوقود الحيوي للمساعدة في موازنة ظاهرة الاحتباس الحراري، الذي توجه أصابع الاتهام فيها إلى انبعاثات الغازات التي تنتج عن حرق وقود أحفوري مثل النفط والفحم وزيادة الإنتاج المحلي للطاقة وهذا سيعني زيادات كبيرة في زراعات قصب السكر.

وقالت شارلوت دي فريتشور الباحثة في المعهد الدولي لإدارة المياه "عليهما أن يقللا المساحة المزروعة بشكل ملموس".

ولم يأخذ التقرير في الحسبان التغيرات المناخية التي قد تسبب اضطرابا في سقوط الأمطار وفيضان العديد من الأنهار الآسيوية المتصل بالذوبان المتصور لأنهار جليدية في منطقة الهيمالايا، أو أن تشمل بدائل الذرة وقصب السكر تطوير تكنولوجيات حديثة تستغل أنزيمات لتحليل السلولوز وهي الجدران الخشبية للنباتات إلى وقود حيوي.

المصدر : رويترز