ميكروسوفت واجهت عددا من الاتهامات باحتكار البرمجيات (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت مجموعة من الشركات المنافسة لميكروسوفت في مجال البرمجيات المعتمدة على نظام التشغيل ويندوز اليوم الجمعة بأن نظام التشغيل الجديد فيستا الذي تنتجه ميكروسوفت يكرر ممارسات اعتبرت غير قانونية في الاتحاد الأوروبي قبل نحو ثلاث سنوات.

وتوصلت المفوضية الأوروبية عام 2004 إلى أن ميكروسوفت استخدمت هيمنتها لتتفوق على ريل نتوركس وغيرها من الشركات المصنعة لبرامج إتاحة تشغيل المواد المرئية والمسموعة على الإنترنت، وأنها جعلت عن عمد برنامج التشغيل ويندوز الذي تنتجه غير متوافق مع برامج أجهزة الخادم التي تنتجها الشركات المنافسة.

وقال رئيس اللجنة الأوروبية للنظم المتوافقة سايمون أودي "ميكروسوفت اختارت بوضوح تجاهل المبادئ الأساسية لقرار المفوضية في مارس/آذار 2004".

وأفاد بيان اللجنة الأوروبية للنظم المتوافقة بأن "فيستا هي الخطوة الأولى في سياسة ميكروسوفت لمد هيمنتها على السوق لتشمل الإنترنت".

ومن ضمن الشركات المنافسة الشاكية أي بي أم ونوكيا وصن مايكروسيستمز وأدوبي وكوريل وأوراكل وريل نتوركس ورد هات ولينسباير وأوبرا.

وقالت المفوضية إنها تدرس الشكاوى المقدمة، ولم يرد تعليق فوري من ميكروسوفت.

ومن المقرر رسميا إطلاق نظام التشغيل الجديد فيستا الذي تنتجه ميكروسوفت يوم الثلاثاء المقبل.

وتحدت ميكروسوفت قرار عام 2004 الذي شمل غرامة قياسية تبلغ نحو 500 مليون يورو (649.4 مليون دولار) وأوامر بتغيير ممارساتها في العمل، وتنتظر قرارا من محكمة تابعة للاتحاد الأوروبي.

المصدر : رويترز