التلوث المروري يعيق نمو الرئة لدى الأطفال
آخر تحديث: 2007/1/27 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/27 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/9 هـ

التلوث المروري يعيق نمو الرئة لدى الأطفال

توصل باحثون أميركيون إلى أن التلوث الناجم عن عوادم السيارات قد يوقف نمو الرئتين لدى الأطفال الذين يعيشون قرب طرق مزدحمة، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمشكلات في الجهاز التنفسي والقلب.

ووجد العلماء أن الأطفال الذين يعيشون في نطاق 500 متر من تلك الطرق وهم في سن العاشرة، تصبح وظائف الرئتين لديهم أقل حين يصلون 18 عاما، مقارنة مع أقرانهم الذين تعرضوا لتلوث مروري أقل.

وقال المعد الرئيسي للدراسة من جامعة ساوث يرون كاليفورنيا جيمس جودرمان "إنه من المعروف أن تراجع وظائف الكلى لاحقا سبب محتمل للإصابة بمرض الجهاز التنفسي أو أوعية القلب".

وفي الدراسة التي نشرها موقع دورية لانسيت الطبية على الإنترنت درس الباحثون آثار التلوث المروري على 3600 طفل يعيشون في جنوب كاليفورنيا على مدى ثماني سنوات، وأجرى العلماء اختبارات سنوية لقياس كمية وسرعة إخراج الزفير لدى الأطفال بعد أخذهم نفسا عميقا، وسجلوا أيضا المسافة بين سكن الأطفال وبين الطرق المفتوحة والطرق المزدحمة.

المصدر : رويترز