بث صور إعدام صدام حسين على نطاق واسع يؤثر سلبا على الأطفال (الفرنسية)
فارق طفل باكستاني في التاسعة من عمره الحياة لأنه أراد بقصد اللعب تقليد إعدام صدام حسين بعد أن شاهد الشريط المصور لإعدام الرئيس العراقي السابق على التلفزيون.

وأوضحت الشرطة الباكستانية أن الطفل شنق نفسه بمساعدة شقيقته البالغة من العمر 10 سنوات بحبل علق بمروحة في السقف في إقليم رحيم يار خان وسط باكستان.

وأسرعت الفتاة بطلب النجدة، لكن والدة الطفل وعمته اللتين كانتا في الغرفة المجاورة لم تتمكنا من التدخل في الوقت المناسب، كما قال والد الطفل.

وقال الأب إنه شاهد الصور التي بثها التلفزيون الباكستاني عن الدقائق التي سبقت إعدام صدام حسين حتى اللحظة التي وضع فيها حبل المشنقة في عنقه.

المصدر : الفرنسية