ناسا بصدد إنجاز المجمع الفضائي للمحطة الفضائية الدولية (رويترز-أرشيف)
قضى رائدا فضاء من المحطة الفضائية الدولية ست ساعات في السباحة خارج المحطة المدارية لتجهيز المجمع الفضائي الذي تم تشييد نصفه حتى الآن ويكلف بناؤه 100 مليار دولار.

وانزلق الرائدان جيفري وليامز من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) وتوماس ريتر من وكالة الفضاء الأوروبية -وكلاهما له خبرة في السباحة الفضائية- خارج حجرة ضبط الضغط أثناء تحليق المحطة فوق أستراليا وجنوب شرق آسيا.

وبين قائمة طويلة من المهام التي نفذاها استبدل الرائدان أثناء سباحتهما جهازا محطما سيصبح نظام التبريد الأساسي للمحطة، واختبرا آلة تصوير تعمل بالأشعة تحت الحمراء صممت للكشف عن الدمار الذي يلحق بالسطح الحراري للمحطة.

وكانت ناسا تعتزم تركيب خطوط التبريد الجديدة بالمحطة قبل أكثر من ثلاث سنوات، إلا أنها علقت رحلات برنامج المكوك الفضائي بعد حادث تحطم المكوك كولومبيا ومقتل جميع رواده في غرة فبراير/شباط 2003.

ومركبات المكوك الفضائي الأميركي هي الوحيدة القادرة على حمل مكونات ضخمة إلى المحطة الفضائية.

المصدر : رويترز