زراعة 185 ألف هكتار بأفغانستان بالخشخاش (رويترز-أرشيف)
قال مصدر أمني غربي في العاصمة الأفغانية كابل أمس إن مساحة زراعة الخشخاش بأفغانستان زادت بنسبة 78% عام 2006 وذلك مقارنة بالعام الماضي، حسب معطيات محدثة بناء على صور من الأقمار الاصطناعية.

وأوضح المسؤول في أجهزة الأمن أنه تمت في 2006 زراعة 185 ألف هكتار في أفغانستان بنبتة الخشخاش التي يستخرج منها الأفيون الذي يشكل أساسا لإنتاج المورفين والهيرويين مقابل 104 آلاف هكتار عام 2005، ووصف ذلك بأنه يمثل رقما قياسيا.

واعتمدت هذه الأرقام على أحدث صور وفرتها الأقمار الاصطناعية وسيصار لإتمام الإحصاء من خلال تحقيقات ميدانية.

وستنشر الأرقام الرسمية في سبتمبر/أيلول من قبل مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة الذي رفض ممثلوه في كابل التعليق على هذه الأرقام.

وكان المصدر الأمني الغربي نفسه أشار في منتصف أغسطس/آب إلى توقع زراعة 150 ألف هكتار مؤكدا أرقاما نشرتها صحف عالمية.

وفي 2003 تمت زراعة 131 ألف هكتار من الخشخاش بأفغانستان أي نحو 9.2% من المساحات القابلة للزراعة.

ويرتبط إنتاج الأفيون بمردودية الهكتار التي تحددها بدورها عوامل عدة مثل الأحوال الجوية والري، غير أن المصدر الغربي قدر أنه بحسب أرقام متوقعة ينتظر أن تسجل زيادة بنسبة 40% في الإنتاج.

وفي عام 2005 بلغت مردودية الهكتار 39 كلغ مقابل 32 كلغ العام السابق بحسب مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة. وبلغ الإنتاج 4100 طن تبلغ قيمتها 7.2 مليارات دولار.

وبحسب التوقعات فإنتاج الأفيون بأفغانستان يمكن أن يفوق بشكل كبير خمسة آلاف طن عام 2006. ويتطلب إنتاج كلغ واحد من الهيرويين نحو عشرة كلغ من الأفيون.

المصدر : الفرنسية