خطابات عاطفية لأينشتاين تكشف الجانب اللعوب في حياته
آخر تحديث: 2006/7/12 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/7/12 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/6/16 هـ

خطابات عاطفية لأينشتاين تكشف الجانب اللعوب في حياته

إحدى رسائل أينشتاين التي تظهر أنه كان يعيش حياة عاطفية خارج الزواج (الفرنسية)

كشفت رسائل جديدة لألبرت أينشتاين أن العالم الألماني الذي ارتبط اسمه بنظرية النسبية كان له ست عشيقات يغدقن عليه بالعواطف الزائدة.

وسلطت الخطابات التي نشرت أمس الاثنين الضوء على جانب غير معروف من حياة العالم الألماني والعلاقات التي كان يقيمها خارج مؤسسة الزواج.

وكان أينشتاين يقضي أوقاتا قليلة في منزله وحاضر في أوروبا والولايات المتحدة التي توفي بها عام 1955 عن عمر ناهز 76 عاما. وكتب أينشتاين مئات الرسائل إلى أسرته.

وأشارت خطابات نشرت في السابق إلى أن زواجه عام 1903 من زوجته الأولى ميليفا ماريك أم ابنيه كان تعيسا وانفصلا عام 1919 وسرعان ما تزوج من قريبته إليسا التي خانها مع سكرتيرته بيتي نيومان.

وفي الخطابات الجديدة التي نشرتها الجامعة العبرية في القدس وصف أينشتاين نحو ست نساء قضى أوقاتا معهن وتلقى هدايا منهن خلال زواجه من إليسا.

وفي أوائل الثمانينات أعطت مارجوت ابنة إليسا قرابة 1400 خطاب للجامعة العبرية التي ساعد أينشتاين في تأسيسها غير أن مارجوت طلبت عدم نشر الخطابات قبل 20 عاما من وفاتها. وتوفيت مارجوت في الثامن من يوليو/تموز عام 1986.

ومن بين النساء اللاتي عرفهن أينشتاين إستيلا وإثيل وتوني وعشيقته الروسية مارجريتا كما أشار الى أخريات بالأحرف الأولى فقط.

وصرح هانوخ جاتفروند رئيس معرض ألبرت أينشتاين بالجامعة العبرية بأن مجموعة الخطابات الجديدة تشمل للمرة الأولى ردودا من أسرة أينشتاين وتساعد في تبديد الأقاويل بأن العالم الحائز على جائزة نوبل كان بارد المشاعر تجاه أسرته.

المصدر : وكالات