كشف تقرير حكومي ياباني أن أكثر من واحد من بين كل خمسة يابانيين يتجاوز عمره 65 عاما، وأن هذه النسبة سترتفع إلى واحد من بين كل أربعة عام 2015.

وتتزايد نسبة المعمرين في اليابان بمعدل غير مسبوق ما يزيد المخاوف من الانعكاسات الاقتصادية لذلك، التي تشمل الانعكاسات على قدرة الدولة على تمويل متطلبات التقاعد المتزايدة.

وقال التقرير الذي صدر أمس إن مكتب الحكومة يقدر أنه بحلول العام 2050 سيكون واحد من بين كل ثلاثة يابانيين فوق سن الـ65 فيما سينخفض عدد السكان إجمالا.

وقالت وزارة الصحة اليابانية الأسبوع الماضي إن اليابانيين من بين أطول شعوب العالم عمرا، كما أن معدل الخصوبة في البلاد أو متوسط عدد الأطفال الذي تنجبه المرأة في حياتها حقق انخفاضا غير مسبوق بلغ 1.25 العام الماضي.

وارتفعت نسبة اليابانيين الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما من 7% إلى 14% خلال الـ24 سنة من العام 1970 وحتى 1994 خلال فترة شهدت نموا اقتصاديا كبيرا.

وأشار التقرير إلى أن ذلك يقارن بمدة 115 عاما بالنسبة لفرنسا كي تحقق نفس التغير في النسبة و85 عاما للسويد.

المصدر : رويترز