الرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى الإسلام أثارت احتجاجات واسعة (الفرنسية-أرشيف)
تناقلت منتديات الإنترنت ورسائل البريد الإلكتروني خلال الأيام الماضية رسالة تستطلع حول إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والتي أثارت ضجة نهاية العام الماضي عندما نشرتها صحيفة دانماركية.

المحاولة الجديدة مصدرها موقع (ناشيونال ناين نيوز) الأسترالي على شبكة الإنترنت الذي استطلع آراء مرتاديه حول إمكانية نشر الرسوم المسيئة إلى الرسول محمد (ص) مجددا في الصحف الأسترالية من عدمه طالبا منهم التصويت عبر الموقع.

وبينما أوضحت نسب التصويت أن الغالبية العظمى من رواد الموقع الذين تجاوزوا المليون شخص يرفضون إعادة نشر الرسوم في مقابل نحو من 40 ألفا يقبلون نشرها، إلا أن حملة إلكترونية بدأت ضد الموقع الأسترالي باعتبار القائمين عليه يحاولون إثارة الموضوع مجددا بعد أن بدأت آثاره تختفي بمرور الوقت.

المصدر : الألمانية