التجارة غير المضبوطة للذخيرة تذكي الصراعات بالعالم
آخر تحديث: 2006/6/15 الساعة 20:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/15 الساعة 20:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/19 هـ

التجارة غير المضبوطة للذخيرة تذكي الصراعات بالعالم

التقرير أكد أن تجار السلاح ينشطون في المناطق المتوترة (رويترز-أرشيف)
قالت منظمة أوكسفام العالمية اليوم الخميس إن التجارة غير المضبوطة للذخيرة تذكي الصراعات في مختلف دول العالم ومن بينها العراق وأفغانستان.

وحسب المنظمة الخيرية التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها فإن الأرقام تظهر أن بيانات التصدير لا تتوافر إلا إلى 71% فقط من الرصاصات التي تنتج في كل عام، وعددها 10 إلى 14 مليار رصاصة، ما يعني أنه لا توجد بيانات معتمدة بخصوص نحو 10 مليون رصاصة.

وأظهر تقرير المنظمة الخيرية الذي جاء تحت عنوان "الذخيرة: وقود النزاعات" أن العديد من كبار الدول المنتجة للذخيرة ومن بينها الصين ومصر وإيران والبرازيل وبلغاريا ورومانيا وإسرائيل لا تقدم أي بيانات حول صادراتها من الذخيرة.

وأوضح التقرير كيفية دخول الذخيرة إلى دول تعاني من الصراعات مثل العراق وأفغانستان والصومال وسيراليون وليبيريا خلال السنوات الخمس الماضية، وقال إن 76 بلدا على الأقل تنتج الذخيرة وأن العدد في ازدياد، وأصبحت كينيا وتركيا من منتجي الذخيرة خلال السنوات العشر الأخيرة.

التقرير أكد وجود ذخائر حديثة ببغداد (الفرنسية-أرشيف)
السوق العراقي
وقالت باربرا ستوكنغ مديرة اوكسفام "لقد أظهرت أبحاثنا أن كميات جديدة من الذخيرة تتوافر في السوق السوداء في بغداد"، مشيرة إلى أن هناك تفسيرين مرجحين لذلك، هما إما أن تكون الذخيرة قد هربت من بلدان مجاورة أو أنها تسربت من إمدادات قوات التحالف.

وبعد إجراء أبحاث في السوق السوداء في بغداد في مايو/ أيار، تبين للمنظمة أن ذخائر جديدة وعالية الجودة تتوافر في العاصمة العراقية خلافا لمخزونات الذخيرة العراقية القديمة التي كانت متوافرة تتوفر قبل الغزو الأميركي للعراق في 2003.

وعثر الباحثون على ذخيرة تباع في بغداد أنتجت في الأعوام بين 1999 و2004 في مصانع بجمهورية تشيكيا وصربيا ورومانيا وروسيا.

وجاء في التقرير أن السماسرة الذين يشترون هذه الذخيرة ويبيعونها في مناطق النزاعات يجنون أرباحا طائلة، حيث بلغ هامش ربح أحد السماسرة أكثر من 500%.

ويأتي هذا التقرير قبل مؤتمر ستعقده الأمم المتحدة حول تجارة الأسلحة الصغيرة في نيويورك في 26 يونيو/ حزيران الجاري.

المصدر : الفرنسية