الملكة رانيا وقيادات نسائية عالمية تدعو للاهتمام بصحة الأمهات والأطفال (الفرنسية)

اختتم المؤتمر العالمي لإطلاق الشبكة النسائية للطفولة أعماله بالأردن، بالدعوة لحشد الجهود على المستوى العالمي للحفاظ على صحة الأم والطفل ومنع الوفيات وتعليم الفتيات.

وأقر المؤتمر الذي عقد برعاية الملكة رانيا العبد الله ومشاركة قيادات نسائية عالمية خطة العمل المستقبلية التي تتضمن "التوصيات الأساسية التي ستستخدم لتطوير الخطة العملية وضرورة عقد اجتماع للمنظمين خلال 30 إلى 45 يوما للخروج بالخطة الكاملة وتطبيقها بشكل فعال ولتحديد المهام الرئيسية لكل دولة في العالم".

كما أكد على ضرورة "حشد الجهود لجعل الجميع يدرك أن هناك 11 مليون أم وطفل يموتون من الإهمال وأن 100 مليون طفل لا يحصلون على التعليم".

وأقر المؤتمر طريقة جديدة للتمويل تركز على "الاستفادة من الموارد البشرية للشبكة وإمكانياتها والبحث عن المصادر التي قد تساهم في إنجاح أهداف الشبكة".

ومن التوصيات "تحديد المشاريع الهادفة وتعريفها بحيث تحدد الشبكة دولتين أو ثلاث دول لتسريع عملية التقدم نحو تحقيق الهدفين الرئيسيين وخلال 90 يوما سيتم تحديد هذه الدول بناء على مجموعة من المعايير".

وقد عقد المؤتمر الذي افتتح الأحد في الشونة (على البحر الميت) برعاية المجلس الوطني لشؤون الأسرة بالأردن (شبه حكومي) وصندوق الدفاع عن الطفل وهو منظمة خاصة لا تتوخى الربح ومقرها الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات