ناشرون ينشئون منافذ لبيع الصحف الرقمية في فرنسا
آخر تحديث: 2006/5/30 الساعة 02:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/30 الساعة 02:09 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/3 هـ

ناشرون ينشئون منافذ لبيع الصحف الرقمية في فرنسا

المجلة الرقمية تستهدف قطاع الشباب أكبر مستخدم للإنترنت (الجزيرة)
سيد حمدي-باريس

شرعت مجموعة من ناشري الصحف والمجلات الفرنسية في الإعداد لإنشاء منافذ رقمية لبيع النسخ الإلكترونية الكاملة لمنشوراتها بدءا من سبتمبر/أيلول القادم.
 
ويتوجه المشروع إلى الجيل الجديد من الشباب المستخدم للشبكة العنكبوتية تقوده مؤسسات عدة تتقدمها شركة النشر هاشيت فيليباتشي ميديا التي تصدر 260 عنوانا جعلت منها الأولى عالميا في مجال إصدار المجلات.
 
وقد أسست هاشيت شركة HDS ديجيتال لتتولى مهمة مشروع المنافذ الرقمية للبيع التي طبقتها فعليا في الولايات المتحدة على الأغلبية الساحقة من إصداراتها بما في ذلك "إل وكار أند درايفر".
 
الجيل الثالث
وفي بيان صادر عن هاشيت قالت الشركة إن هذه المنافذ، التي تتضمن الجيل الثالث بعد جيلي مبيعات النسخ والاشتراكات، لا تعد بديلا عن الإصدارات الورقية.
 
غير أن البيان أوضح أن المشروع الجديد يسمح بإطلاق النسخ الإلكترونية الكاملة قبل خروج النسخ الورقية في الأكشاك. لكنه لم يستبعد احتمال أن تحل النسخة الإلكترونية محل الورقية لأسباب عدة من بينها رخص تكلفة إنتاج المطبوعة إضافة إلى اختلاف العادات الاستهلاكية لدى القراء مثلما حدث فعلا مع  مجلة "إل غرل".
 
وقد نجحت إدارة المجلة الفرنسية المخصصة للشابات في هذه التجربة التي خاضتها في الولايات المتحدة. فبعد خمس سنوات على تأسيسها عبر المحيط وبلوغ رقم التوزيع 600 ألف نسخة، تخلت عن النسخة الورقية واعتمدت بشكل كامل صيغة الشبكة العنكبوتية.
 
صيغة أخرى
وشددت إدارة المجلة على أن قرار التحول لا يعود إلى نقص في الموارد المالية وإنما إلى الرغبة في التقاء أفضل مع رغبات هذا الجيل المستخدم للإنترنت والهاتف المحمول.
 
وقررت HDS ديجيتال برئاسة كل من إيميريك بوغا وسباستيان بغل الاستفادة من منافذ البيع التي تمتلكها الشركة الأم هاشيت في فرنسا وهما سلسلة مجلات لاي وفرجين من أجل تطوير مشروع الصحافة الرقمية.
 
وستطرح المجلات الرقمية للبيع من خلال صيغة أخرى مجددة كما ذكر بيان صادر عن الشركة، وأوضح البيان أيضا أن هذا العرض التجاري سيتم طرحه منتصف يونيو/حزيران المقبل.
 
وستفتتح الأكشاك الرقمية بعد ثلاثة أشهر من الآن وفقا لنظام الشراكة، على أن يتم تنظيم الدخول إليها من خلال عدد محدد من المواقع. وأعربت هاشيت عن أملها في تجميع الناشرين حول مقسم رقمي موحد بما يعود بالفائدة على المشروع الجديد.
 
وكانت الشركة قد تعاقدت في إصداراتها الرقمية داخل الولايات المتحدة مع شركة زينيو لبرامج الحاسوب التي تعمل في الوقت نفسه مع الناشرين زيف ديفيز وVNU وتايم.
__________________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة