العفو الدولية تدعو لإنهاء الرقابة على الإنترنت
آخر تحديث: 2006/5/29 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/29 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/2 هـ

العفو الدولية تدعو لإنهاء الرقابة على الإنترنت

احتفلت منظمة العفو الدولية بعيدها الخامس والأربعين بإطلاق حملة عالمية لإنهاء الرقابة الحكومية على الإنترنت.

ودعت المنظمة مستخدمي شبكة الإنترنت إلى توقيع التماس يدعو الحكومات لوقف الرقابة التي تفرضها على المواقع، وحثت شركات التكنولوجيا على عدم التواطؤ معها.

وترى أن الرقابة على الإنترنت تمثل تهديدا جديدا للحريات قائلة إنها كشفت عن قيود تفرض على استخدام الإنترنت في مناطق عدة حول العالم من الصين إلى تونس إلى فيتنام وإيران وإسرائيل وجزر المالديف.

وفي معرض دعوتها للإفراج عن المعارضين الذين سجنوا للتعبير عن مواقفهم السياسية عبر الإنترنت، قالت المنظمة إن مقاهي الإنترنت تغلق وتصادر أجهزة الحاسوب وتفرض رقابة على غرف الدردشة ويتم محو الرسائل.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي قالت شركة ياهو إنها تطلب مساعدة الحكومة الأميركية في حث الصين على السماح بمزيد من الحرية لوسائل الإعلام وذلك بعد نشر تقارير تربط بين معلومات قدمتها للسلطات الصينية وسجن أحد المنشقين.

وتعتبر هذه أحدث قضية تسلط الضوء على التناقض بين الرغبة في تحقيق الأرباح والمبادئ التي تحكم عمل شركات الإنترنت في ثاني أكبر مقدم لخدمات الإنترنت في العالم.

كما تعرضت غوغل كبرى شركات البحث على الإنترنت لانتقادات عنيفة لقولها إنها ستمنع التعبيرات السياسية الحساسة في موقعها الجديد بالصين في رضوخ للشروط التي وضعتها بكين.
المصدر : رويترز