الإعصار ولد قرب الفلبين وهاجم الصين (الفرنسية)
 
أعلنت مصادر رسمية صينية أن الإعصار تشانتشو الذي يضرب حاليا سواحل جنوب الصين، أسفر حتى الآن عن مقتل 16شخصا, مؤكدة أن الحكومة أجلت خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من مليون مدني.
 
وقال مسؤول في المركز البلدي لمراقبة الفيضانات إن ثمانية أشخاص بينهم طفلان لقوا حتفهم لدى انهيار منازلهم في شانتو بإقليم غواندونغ الذي ضربه الإعصار. وقتل ثمانية أشخاص آخرين في إقليم فوجيان المجاور.
 
وتسبب الإعصار تشانتشو في مقتل 41 شخصا وأسفر عن تهجير الآلاف في الفلبين. وأدى مروره بالصين إلى إلغاء أكثر من 70 رحلة داخلية صينية وعودة أكثر من مائة ألف سفينة -معظمها سفن صيد- إلى المرفأ.
 
الإعصار تسبب في فقدان نحو خمسين صيادا (الفرنسية)
وتوجه الإعصار اليوم شمالا صوب سواحل وينجو وشانغهاي. وقال علماء الأرصاد الجوية إن قوته قد تتراجع وتقل أضراره. وأفادت التقديرات الرسمية بأن مرور الإعصار في إقليم فوجيان أسفر عن خسائر مادية قدرت بـ475 مليون دولار.
 
ووصف المرصد الجوي في هونغ كونغ الإعصار بأنه الأعنف الذي يسجل في بحر الصين هذا الشهر. وولد الإعصار في المحيط الهادئ شرق جزيرة منداناو الفلبينية. وكان يفترض في مساره أن يضرب هونغ كونغ لكنه سرعان ما غير اتجاهه واكتفى بملامستها.

المصدر : وكالات