أدخل معهد للمكفوفين تابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية بحكومة إقليم كردستان العراق, لأول مرة نظاما لتعليم الطلبة المكفوفين طرق استخدام برامج الإنترنت والحاسوب.
 
وقال لقمان شوكت البصير المشرف على مركز النور للحاسوب والإنترنت -وهو كفيف  في الـ35 من عمره- إن تعليم الطلبة المكفوفين على طرق استخدام الإنترنت والحاسوب جاء "بعد دخولنا دورة تدريبية في لبنان على برنامج يسمى نظام تطبيق العمل مع الكلام وهو أول تجربة يتم إدخالها إلى العراق".
 
ويسمح البرنامج للكفيف باستخدام الإنترنت أو الحاسوب على جهاز خاص مع النطق بالكلمات التي تكتب أو ذكر اسم موقع الإنترنت الذي يريد. كما أنه يمكن الطلبة من الاستفادة من خدمات الإنترنت والحاسوب وطباعة المقالات أو إرسال البريد الإلكتروني وتصفح الإنترنت كالمبصرين تماما.
 
وهو يعمل بالعربية والإنجليزية, لذلك فإنه يلزم المتدربين إتقان إحدى هاتين اللغتين من أجل تعلمه. ويستخدم في المعهد الواقع وسط مدينة أربيل ثلاثون حاسوبا موصولة كلها بالإنترنت.
 
وأعرب طلبة مكفوفون عن سعادتهم بتصفح الإنترنت يوميا وقراءة الصحف والمواقع الإخبارية والكتب بهذه الطريقة. وقال الطالب هيمن نوزاد (20 عاما) الذي يدرس بكلية الآداب جامعة أربيل إن هذا البرنامج يبقيه على اتصال بالأهل والأصدقاء عن طريق مواقع الدردشة.
 
ويخطط المركز لأن يبدأ مطلع الشهر المقبل تدريب الطلبة المكفوفين من بغداد وبعدها السليمانية. ولكنه يواجه صعوبات كبيرة في تعليم المكفوفين هذه الطريقة، خاصة وأن تعليم ستة أشخاص في كل دورة يستغرق شهرين حتى يتسنى لهم استخدام الحاسوب وكيفية دخول الشبكة العنكبوتية.

المصدر : وكالات