عامل مصري يخترع جهاز إنذار وإطفاء آلي للحريق
آخر تحديث: 2006/5/10 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/10 الساعة 14:40 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/12 هـ

عامل مصري يخترع جهاز إنذار وإطفاء آلي للحريق

الاختراع جرب على حافلة لكنه صالح للاستخدام في المباني والمصانع(الفرنسية-أرشيف)

القاهرة-محمود جمعة

توصل فني كهرباء مصري يدعى أيمن عوض زايد (40 سنة) إلى اختراع جهاز إنذار وإطفاء للحريق يعمل آليا.

واستغرق الأمر من زايد عشر سنوات من البحث والتجريب لكي يصل إلى الاختراع الذي حصل بموجبه على براءة من أكاديمية البحث العلمي المصرية.

ويتكون الجهاز -الذي استخدم تجريبيا في حافلة نقل- من لوحة يتم تركيبها بجوار السائق وفي غرفة المحرك و"مستشعرات حرارة" يتم تركيبها في الأماكن المحتمل حدوث حريق بها. ويتم تعيير المستشعرات بدرجة حرارة متغيرة حسب درجة حرارة المكان. ويثبت كذلك صندوق للتحكم الآلي بعملية الإطفاء بدلاُ من استخدام طفاية الحريق اليدوية.

وتتم عملية الإطفاء آليا من خلال وضع هذا الصندوق وخزان للبودرة في حجرة التخزين بالحافلة بعد أن تخرج منه خرطوشة غاز معبأة بضغط 130 بار تتضمن أيضا ماسورة نحاسية موجهة إلي خزان البودرة الذي يحتوي علي 12 كيلوجرام بوردة.

وتخرج البودرة من هذا الخزان موجهة إلي جميع أجزاء الأتوبيس بمواسيرنحاسية تنتهي برشاشات لتوزيع البودرة علي جميع الأماكن المحتمل حدوث حريق بها, والأجزاء الكهربية ترتبط جميعها عن طريق أسلاك مقاومة للحريق.

وبمجرد إندلاع الحريق يقوم الجهاز بعملتي الإنذار والإطفاء بشكل آلي خلال 10 ثواني حيث يصدر إنذار صوتي أولا ثم إنذار ضوئي يحدد مكان الحريق فيفتح خزان الغاز علي البودرة ويندفعا معاُ باتجاه مكان اشتعال النيران فيتم الإطفاء خلال ثوان.

وأجريت تجربة للجهاز الجديد داخل أتوبيس قديم أشعلت فيه النار, فقام الجهاز بإعطاء الإنذار والسيطرة على الحريق وإطفائه خلال ثوان.

ويصلح الجهاز للاستخدام في أي مكان مثل المصانع والشركات والفنادق وحتى المنازل. إلا أن المخترع بدأ بتنفيذ الفكرة داخل السيارات نظرا لعمله كفني كهرباء بإحدى شركات السيارات حيث تتسبب حرائق الأتوبيسات في خسائر مادية كبيرة بالإضافة إلى خسائر في الأرواح.
ـــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة