اليابان أحيت اليوم الذكرى الحادية عشر للهجوم بغاز السارين على إحدى محطات المترو (رويترز-إرشيف)

أعلنت الشرطة اليابانية اليوم أنها عثرت على جثث ثلاثة أشخاص داخل سيارة يشتبه بأنهم قاموا بعملية انتحار جماعي.

وأوضحت مصادر الشرطة أنه تم العثور على جثث رجلين وسيدة موتى داخل سيارة فان في منطقة سوموتو الجبلية غرب البلاد.

وعثرت الشرطة على فحم محترق داخل السيارة فيما كانت منافذها مغلقة بإحكام.

ورجحت الشرطة أن يكون الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين العشرينات والأربعينات قد نفذوا انتحارا جماعيا عبر استنشاق أبخرة سامة.

يشار إلى أن عمليات الانتحار الجماعي شاعت مؤخرا في اليابان كان منفذوها يتواصلون فيما بينهم عبر الإنترنت.

وتشير تقارير الشرطة إلى أن عمليات الانتحار الجماعي المرتب عبر الإنترنت حصدت 91 قتيلا عام 2005 فيما بلغ عدد ضحاياها في العام السابق 65 شخصا.

هجوم أوم
في سياق آخر أحيت اليابان اليوم الذكرى الـ11 للاعتداء بغازالسارين السام على مترو الأنفاق والذي أدى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة 5500 آخرين.

ووضع ذوو الضحايا وموظفو المترو أكاليل الزهور وأدوا الصلوات على أرواح الذين قضوا في محطة كاسوميغاسيكي للقطارات في طوكيو في هجوم دبرته جماعة أوم المتطرفة.

المصدر : وكالات