علوم الحاسب الآلي باتت في متناول الصم والبكم (الحزيرة نت)
 
بعد خمس سنوات من الجهد المتواصل تمكنت مؤسسة "سير سيد" للصم والبكم في باكستان من إصدار كتاب بلغة الإشارة لتعليم الصم والبكم علوم الكمبيوتر.

ويعد هذا الإنجاز الأول من نوعه في تاريخ البلاد من جهة ويشكل بارقة أمل لآلاف المعوقين من اقتحام علوم الحاسب الآلي ودخول مجالات عمله المتنوعة من جهة أخرى.

مؤسسة "سير سيد" للصم والبكم وهي مؤسسة خاصة متخصصة في رعاية هذه الفئة الخاصة من أبناء المجتمع تعمل على رعايتهم ومد جسور التواصل الحقيقي بينهم وبين مجتمعهم عبر تزويدهم ببعض المهارات الفنية التي تجعل منهم أشخاصا مطلوبين في سوق العمل حتى لا يبقوا في عزلة مميتة تضاعف من معاناتهم.

وفي سبيل تحقيق ذلك بذلت المؤسسة جهودا مضنية للخروج بكتابها الأول لتعليم الصم والبكم علوم الكمبيوتر بلغة الإشارة، حيث كان تعليم هذه الفئة علوم الكمبيوتر عبر دورات عشوائية يأخذ وقتا طويلا ويزيد من معاناة المدربين والمترجمين للدروس بلغة الإشارة.

إعداد الكتاب تم بالتعاون بين خبراء في الحاسب الآلي وعدد من المترجمين بلغة الإشارة إضافة إلى مشاركة مجموعة من معوقي الصم والبكم في تحديد أنواع الإشارات المناسبة لكل حركة وخطوة في تعليم بعض برامج الحاسب الآلي.

المعلومات الأساسية الواردة في الكتاب تكفي لتمكين المعاق من الوقوف على أسس استخدام الحاسب الآلي وبعض برامجه الحيوية علاوة على الاطلاع ومعرفة جميع أجزاء الحاسب الآلي الخارجية بما في ذلك أوامر لوحة التحكم.

المنسق العام لمؤسسة "سير سيد" محمد زكريا أشار إلى أن فكرة الكتاب تهدف إلى تحويل المعاقين من فئة الصم والبكم إلى أناس فاعلين في المجتمع من خلال إقحامهم في أحد أهم مجالات العلوم العصرية المطلوبة في سوق العمل.
______________

المصدر : الجزيرة