تعتزم شركة مايكروسوفت طرح ستة إصدارات من نظام التشغيل الجديد "ويندوز فيستا" الذي يركز على استخدام المستهلكين الحاسوب وليس على تطوير مواصفات الجهاز.

وقالت أكبر شركة للبرمجة في العالم إنها بصدد طرح ثلاثة إصدارات تناسب اختلاف احتياجات المستخدمين وإصدارين للاستخدام في إدارة الأعمال ونسخة مجردة للأسواق الجديدة.

وبخلاف نظام التشغيل الحالي "ويندوز إكس بي" فإنه لن تكون هناك إصدارات من النظام الجديد مصممة خصيصا للحاسوب الذي يعمل بنظام "64 بت" المتقدم أو برامج الوسائط المتعددة أو الحاسوب "الذي يمكن الكتابة على شاشته بواسطة قلم خاص".

وسيطرح نظام التشغيل "ويندوز فيستا" في النصف الثاني من عام 2006. وهو النسخة الأحدث التي ثارت حولها الكثير من التكهنات من نظام التشغيل الرائد.

ونظام التشغيل ويندوز الذي تعمل به 90% من الأجهزة في العالم واحد من المنتجات التي تدر على الشركة أرباحا طائلة.

وتتوقع الشركة العملاقة ومقرها منطقة ردموند في واشنطن أن يصبح نظام التشغيل "ويندوز فيستا المنزلي المميز" المنتج الأكثر مبيعا وسيسمح للمستخدم بتسجيل ومشاهدة التلفزيون بجودة عالية وبرمجة والتحكم في أسطوانات الـ"دي في دي" والقيام بمهام الوسائط المتعددة الأخرى.

كما يضم النظام الجديد تقنية التعرف على الكتابة بخط اليد للسماح للمستخدمين بالكتابة على الحاسوب الذي يمكن الكتابة على شاشته.

وسيكون نظام "ويندوز فيستا المنزلي المميز" الخيار المتوسط من ثلاثة أنظمة أمام المستهلكين أحدهما "ويندوز فيستا المطور" الذي يضم خصائص لإدارة الأعمال ونظام "فيستا هوم الأساسي" الذي لا يضم استخدامات الوسائط المتعددة.

ولمستخدمي الحاسوب لإدارة الأعمال فإن مايكروسوفت تخطط لطرح نظام "ويندوز فيستا لإدارة الأعمال" للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي قد لا يتوفر لديها متخصصون للعمل في تكنولوجيا المعلومات.

أما نظام "ويندوز فيستا للمؤسسات" فيستهدف الشركات الكبيرة. ويتميز النظام بإمكانيات تشفير المعلومات لحمايتها حتى في حالة سرقة الحاسوب، إضافة إلى أدوات لمواءمة النظام الجديد مع البرامج المصممة للنسخ الأقدم من نظام التشغيل.

وستتوفر إصدارات من الأنظمة الجديدة الخاصة بالمستهلكين أو إدارة الأعمال لتناسب أنظمة الحاسوب بنظام 32 بت و64 بت، ويمكن للمعالج في نظام 64 بت استيعاب ضعف المعلومات التي يمكن أن يستوعبها معالج نظام 32 بت الأكثر شيوعا.

كما ستطرح الشركة نسخة من نظام "فيستا المنزلي الأساسي" و"فيستا لإدارة الأعمال" بدون برنامج "ميديا بلاير" لتشغيل ملفات الصوت والصورة في أوروبا تماشيا مع قانون مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي.

المصدر : رويترز