قالت شركة متخصصة في سياحة الفضاء إنها حصلت على موافقة السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة لبناء ميناء في رأس الخيمة لإطلاق سياح إلى الفضاء وإنها تعتزم إقامة المزيد من هذه المواني حول العالم.
 
وأوضحت شركة "سبيس أدفينتشر" الأميركية في بيان لها على الإنترنت أن المشروع الذي تبلغ تكلفته 265 مليون دولار ستشارك في تمويله عدة أطراف من بينها حكومة إمارة رأس الخيمة والشركة المتخصصة في سياحة الفضاء ومقرها فرجينيا. 

ولم تحدد الشركة موعدا لبدء العمل بالمشروع الذي أطلقت عليه اسم ميناء الفضاء، ولكنها أضافت أن 30 مليون دولار رصدت بالفعل للمشروع.
 
ونقل البيان الصادر يوم 17 فبراير/شباط الجاري عن ولي عهد إمارة رأس الخيمة الشيخ سعود بن صقر القاسمي قوله "يشرفني أن أعلن أن رأس الخيمة ستكون الموقع الذي تبدأ منه وتزدهر رحلات الفضاء التجارية".
   
وقالت الشركة التي أرسلت العام الماضي مليونيرا أميركيا في رحلة إلى المحطة الفضائية الدولية، إنها تنظر إلى سنغافورة وأميركا الشمالية كمواقع محتملة لإقامة موانئ فضائية أخرى.
   
وأضافت أن رأس الخيمة اختيار جيد لبناء ميناء فضائي نظرا لقربها من إمارة دبي المركز السياحي المهم في الخليج والمنشآت المساعدة التي ستكون متاحة للميناء الفضائي.
   
وقالت الشركة إنه يجرى تطوير مركبات لنقل عملائها من موقع على الساحل الشرقي للجزيرة العربية إلى مدار قريب من الأرض. وكانت الشركة ذكرت أنها تخطط لتسيير رحلات إلى القمر مقابل مائة مليون دولار للشخص.
   
ويتم تطوير المركبة التي تقل خمسة ركاب ويطلق عليها اسم إكسبلورر بالتعاون مع شركة طيران مياسيشيشيف ديزاين بيرو الروسية وشركة بروديا الاستثمارية الخاصة.
 
وقالت الشركة في البيان "الآن يمكن أن تكتمل عملية التصنيع لبناء أسطول من هذه المركبات في القريب العاجل".

المصدر : رويترز