ثلاثة ملايين إندونيسي يتعاطون المخدرات
آخر تحديث: 2006/2/10 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/10 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/12 هـ

ثلاثة ملايين إندونيسي يتعاطون المخدرات

نصف نزلاء السجون في إندونيسيا موقوفون بقضايا مخدرات (رويترز)

محمود العدم- جاكرتا

كشفت دراسة أعدتها الوكالة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع الجامعة الإندونيسية أن عدد الذين يتعاطون المخدرات في إندونيسيا يقدر بنحو3.2 ملايين شخص.

ويشكل هذا الرقم ما نسبته 1.5% من مجموع عدد السكان البالغ نحو 230 مليون نسمة.

وقال الجنرال "ميد باستيكا" رئيس الوكالة "إن إندونيسيا لم تعد كما في السابق مجرد محطة ترانزيت لنقل المخدرات إلى بلاد أخرى بل أصبحت سوقا ضخمة لها موضحا أن مجموع المبالغ التي أنفقها الإندونيسيون على المخدرات خلال العام الماضي قدرت بـ 1.4 مليار دولار.

مرشح للزيادة
وأضاف باستيكا خلال حديث للصحفيين في العاصمة جاكرتا "أن هذا الرقم مرشح للزيادة في العام الحالي كنتيجة طبيعية للأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطنون والتي تؤدي إلى ضغوط نفسية كبيرة لديهم، الأمر الذي يدفعهم إلى الإقبال على تعاطي المخدرات كوسيلة للخروج من تلك المعاناة, خصوصا مع وجود عصابات كبيرة لتجار المخدرات مما يسهل عملية الحصول عليها.

ووفقا للإحصائيات الرسمية التي قام بها مكتب منظمة العمل الدولية في جاكرتا فإن 4% من الذين يتعاطون المخدرات في البلاد هم من المراهقين دون سن السابعة عشر, منهم نحو 30 ألفا من طلاب المدارس حتى الابتدائية منها.

يشار إلى أن عصابات تهريب المخدرات تلجأ إلى استخدام الأطفال دون سن الخامسة عشر للقيام بأعمال نقل المخدرات من مدينة لأخرى.

وتشير مصادر في الشرطة المحلية إلى أن 50% من نزلاء السجون الإندونيسية هم ممن لهم علاقة بتهريب وتعاطي والاتجار بالمخدرات, كما ذكرت هذه المصادر أن هناك مناطق زراعية في إندونيسيا تقدر بآلاف الدونمات تستغل في زراعة الماريجوانا.

ويعزو بعض المختصين ازدهار تجارة المخدرات في جزر الأرخبيل الإندونيسي إلى اتساع الحدود المائية المفتوحة للأرخبيل التي تقدر بنحو 6 آلاف كيلومتر مربع, وهي مفتوحة على الدول المجاورة التي يعتبر بعضها معقلا لتجار المخدرات, الأمر الذي يصعّب على السلطات السيطرة عليها.

ـــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة