غابات الأمازون تغطي40% من البرازيل (الجزيرة-أرشيف)
حذر علماء برازيليون من أن غابات الأمازون ربما تتحول إلى صحراء قاحلة بحلول نهاية القرن الحالي بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
وتبلغ مساحة الأمازون 4.1 ملايين كيلومتر مربع وتغطي نحو 60 % من الأراضي البرازيلية وتحتوي على خمس ثروة العالم المائية ونحو ثلث المخزون العالمي من الأنواع الحيوانية.
 
وقال عالم البيئة جوزيه أنطونيو مارنجو إنه في حال استمرار ظاهرة الاحتباس الحراري فإن الأمطار ستقل، فيما ستزداد درجات الحرارة بكيفية ملحوظة في المنطقة.
 
وأوضح "أننا نعمل على احتمالين أسوأهما يفترض زيادة في درجات الحرارة بما بين 5 و8 درجات من هنا حتى عام 2010 وانخفاض في كميات الأمطار بنسبة 15 إلى 20% وهو ما سيحول الأمازون إلى مشهد طبيعي شبيه بسافانا".
 
وأشار إلى أن مما سيجعل من هذا السيناريو ممكنا عدم اتخاذ أي تدابير عاجلة وحاسمة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، فضلا عن استمرار ظاهرة التصحر وتناقص المنسوب الغابي بنفس النسق.
 
أما الاحتمال الثاني فهو الأكثر تفاؤلا ويستند إلى حزمة من الإجراءات تستهدف مكافحة الظواهر المضرة مثل التصحر والاحتباس الحراري. وطبقا لهذا السيناريو فإن درجات الحرارة ستزيد بمعدل من 3 إلى 5 درجات فيما لن يتجاوز تناقص الأمطار نسبة 10%.
 
وجاءت استنتاجات عالم البيئة البرازيلي ضمن دراسة استغرق إنجازها سنتين على أن تستمر حتى 2010 ويتولى تمويلها البنك الدولي والحكومة البريطانية.

المصدر : القطرية