كتلة جليدية تهدد منصات النفط شمال كندا
آخر تحديث: 2006/12/30 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/30 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/10 هـ

كتلة جليدية تهدد منصات النفط شمال كندا

مساحة كتلة الجليد تفوق مساحة مانهاتن (الفرنسية-أرشيف)
كشف الباحث بجامعة أوتاوا لوك كوبلاند أن كتلة ضخمة من الجليد تفوق مساحة مانهاتن انفصلت عن جرف جليدي في أقصى شمال كندا ويمكن أن تنشر الدمار إذا بدأت في الطفو باتجاه الغرب حيث مناطق التنقيب عن النفط وطرق الملاحة.

 

وقال الباحث إن ارتفاع درجة حرارة الأرض يمكن أن يكون سبب التصدع في جرف إيلز الجليدي الذي سجل في جزيرة أليزمير في صيف 2005 والذي تسبب في انفصال كتلة جليد تبلغ مساحتها 66 كيلومترا مربعا.

 

وأضاف لوك كوبلاند أنه بذوبان الجليد خلال الصيف المقبل يمكن لهذه الجزيرة الجليدية أن تتحرك صوب الغرب باتجاه بحر بوفورت حيث منصات الغاز والنفط.

 

ولم يمكن رصد التصدع فور حدوثه نظرا لوجود الساحل الشمالي لجزيرة أليزمير في منطقة نائية على بعد 800 كلم فقط من القطب الشمالي، وقد صدمت سرعة التصدع الجليد وانجرافه العلماءَ حيث أظهرت الأقمار الصناعية تصدعا بطول 15 كلم أعقبه طفو الجليد لمسافة كيلومتر واحد من الشاطئ خلال ساعة واحدة.

المصدر : رويترز