أبوظبي عاصمة الإضاءة بالشرق الأوسط
آخر تحديث: 2006/12/22 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/22 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/2 هـ

أبوظبي عاصمة الإضاءة بالشرق الأوسط

أبو ظبي أول مدينة بالشرق الأوسط تنضم إلى منظمة الإضاءة العالمية (الجزيرة نت )
 
أعلنت أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة عن انضمامها لمنظمة الإضاءة العالمية (Lucy) لتكون بذلك أول عاصمة في الشرق الأوسط ودول الخليج تنضم إلى المنظمة التي أنشئت عام 2002، ولتصبح العضو رقم 61 بها.
 
وبموجب الاتفاقية التي وقعتها دائرة البلديات والزراعة ممثلة عن إمارة أبو ظبي ليلة الافتتاح الرسمي لمهرجان النور والإضاءة السنوي بمدينة ليون الفرنسية تتولى المنظمة تقنين أنظمة وقواعد تخطيط الإضاءة العامة للإمارة بأكملها.
 
وأشار ممثل منظمة لوسي العالمية للإضاءة آلان ج ويلون في المؤتمر الصحفي الذي عقد الثلاثاء بأبوظبي بهذه المناسبة إلى أن دور المنظمة سيكون استشاريا من خلال تبادل الخبرات في مجال الإضاءة "من أجل جعل أبو ظبي مدينة يستمتع المقيمون والزائرون بالعيش فيها".
 
وردا على سؤال حول تكلفة هذا المشروع أوضح مدير عام قطاع الخدمات العامة عبد الله ناصر الجنيبي أن الإنارة لا تعتمد على الإنفاق السخي ولكن من الأفضل النظر إليها كاستثمار، مؤكدا أن التقنيات الحديثة للإضاءة تأخذ في الاعتبار مسألة ترشيد الاستهلاك.
 
ورغم رفض الجنيبي الحديث عن إمكانية حدوث أية تغييرات في تكلفة خدمات الكهرباء بالنسبة إلى مقيمي الإمارة مبررا ذلك بضرورة الانتظار حتى الانتهاء من مرحلة إعداد الدراسة الشاملة للمشروع، إلا أنه أكد أن تنفيذ هذا المشروع لن يلقي بأعباء إضافية على كاهل المقيمين.
 
الإضاءة لغة ورمز
وفى تصريح خاص للجزيرة نت نفى مدير إدارة مظهر المدينة ببلدية أبوظبي عمر الهاشمي أن يكون الانضمام للمنظمة العالمية للإضاءة يتطلب معايير وشروطا معينة مضيفا أن هناك نقصا في مجال الوعي بالإضاءة بالدول العربية، مضيفا أن للإضاءة سحرها الذي تضفيه واصفا إياها بأنها "لغة ورمز" في نفس الوقت.
 
وذكر الهاشمي أن المرحلة القادمة تتكون من فترتين تتمثل الأولى في إعداد دراسة شاملة تستلزم خبرات بشرية عالية ودراسة العلاقات الاجتماعية والإنسانية بالإمارة لوضع تصميم للإضاءة يتماشي مع القيم الموجودة، فيما تتطلب الفترة الثانية خلق "حدث" لاستغلاله لتشجيع أصحاب المباني على الالتزام بتلك الدراسة وقيامهم بإعادة تقييم لإضاءة ممتلكاتهم ولخلق وعي بتلك الثقافة.
 
كما أعلن أن ذلك الحدث قد يكون الاحتفال بالعيد الوطني في ديسمبر 2007، والذي يأتي في نفس توقيت الاحتفال السنوي للمنظمة بمدينة ليون الفرنسية، بالإضافة إلى دراسة إمكانية استضافة أبو ظبي لأحد الاجتماعات السنوية القادمة لمنظمة الإضاءة العالمية.
المصدر : الجزيرة