FBI أعلن العام الماضي أن جرائم العنف ارتفعت بعد سنوات من التراجع (رويترز-أرشيف)
أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي ارتفاع نسبة الجرائم التي تتسم بالعنف بالولايات المتحدة كالسطو المسلح والقتل خلال النصف الأول من العام الجاري, فيما انخفضت جرائم الممتلكات مثل السلب وسرقة السيارات في نفس الفترة.
 
وقال المكتب إن جرائم العنف ارتفعت بنسبة 3.7%  وأظهرت البيانات أن جرائم القتل ارتفعت بنسبة 1.4% واحتلت المدن الكبرى المقدمة.
 
كما ارتفعت جرائم السطو بنسبة 9.7% وزادت معدلاتها بالمدن متوسطة الكثافة, وكانت النسبة الأعلى زيادة في المدن ذات العشرة آلاف إلى 25 ألف نسمة.
 
وزادت جرائم الحرق العمد بنسبة 6.8% وكذا سرقات المنازل بنسبة 1.2%, وفقا للبيانات الأولية للعام 2006.
 
وتتفق تلك النتائج مع بيانات سابقة للمكتب كانت أظهرت أن جرائم العنف ارتفعت العام الماضي بعد سنوات من التراجع. وأكد مكتب التحقيقات أيضا أنه لا يزال من المبكر القول إن المعلومات تشير إلى منحى جديد.

المصدر : الألمانية