عثر أطباء بمستشفى في تشيلي على جنين في معدة مولود ذكر، بحالة وصفوها بأنها نادرة. وبعد الولادة أجرى الأطباء عملية جراحية استخرجوا بها الجنين من معدة الوليد.

وقالت ماريا إنجليكا بليمر -رئيسة جناح حديثي الولادة بالمستشفى- "إنها حالة نادرة جدا"، في إشارة إلى حالات وجود جنين داخل جنين، حيث يحصر أحد التوأمين داخل الآخر أثناء الحمل ويستمر في النمو داخله.

وأضافت بليمر أن مثل هذه الحالة تحدث مرة واحدة بين كل خمسمئة ألف مولود، مؤكدة أن عدد الحالات المسجلة في أنحاء العالم أقل من تسعين حالة.

وأجرى الأطباء فحصا بالأشعة لأم الطفل قبيل مولده يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة تيموكو جنوبي تشيلي، ولاحظوا وجود الجنين الذي كان يبلغ طوله عشرة سنتيمترات داخل تجويف بطن الطفل.

وقال الأطباء إن الجنين كانت لديه أطراف وحبل شوكي نام جزئيا، لكنه كان بلا رأس ولم تكن له أي فرصة في أن يبقى على قيد الحياة.

المصدر : رويترز