فشل ثاني تجربة لإطلاق صاروخ نووي روسي
آخر تحديث: 2006/10/25 الساعة 23:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/25 الساعة 23:58 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/3 هـ

فشل ثاني تجربة لإطلاق صاروخ نووي روسي

قال مسؤولون إن صاروخا نوويا عابرا للقارات انحرف عن خط مساره وسقط في البحر بعد دقائق من إطلاقه من غواصة نووية روسية في تجربة إطلاق فاشلة هي الثانية خلال بضعة أشهر.
وقال متحدث باسم البحرية "بعد عدة دقائق من الإطلاق انحرف الصاروخ عن الموقع الذي كان من المخطط سقوطه فيه ويبدو أن نظام التدمير الذاتي اشتغل وسقط الصاروخ في البحر".
وأضاف "ستجري لجنة خاصة تضم مسؤولين من وزارة الدفاع ومصممي بولافا تحقيقا لمعرفة سبب الفشل".
ويأتي الإعلان عن فشل التجربة بعد أن ذكرت مصادر من البحرية الروسية في وقت سابق اليوم أن الصاروخ بولافا أطلق من الغواصة ديمتري دونسكوي النووية في البحر الأبيض وقطع مسافة تعادل طول البلاد بأسره تقريبا إلى موقع كورا للتجارب العسكرية في الشرق الأقصى.
وقال المصدر "بالنسبة للإطلاق في حد ذاته والذي جرى من تحت الماء فقد تم بدون خطأ وتعامل طاقم الغواصة مع هذه المهمة بنجاح".
ويأتي هذا الاختبار الفاشل بعد سلسلة من الحوادث التي شهدتها البحرية الروسية
التي كانت في وقت من الأوقات محل اعتزاز وطني ورمزا للقوة العسكرية.
وكانت التجربة السابقة لإطلاق الصاروخ بولافا قد فشلت الشهر الماضي حيث سقط الصاروخ في البحر بعد أن أطلق من غواصة في المحيط الهادي.
ومن ضمن الحوادث التي زادت موقف البحرية سوءا في الآونة الأخيرة اندلاع حريق في غواصة تعمل بالطاقة النووية مما أدى إلى مقتل اثنين من أفراد طاقمها في الشهر ذاته.
وأفادت وسائل الإعلام الروسية أن الصاروخ بولافا مشروع جديد يقصد به أن يكون معادلا للصاروخ الأميركي ترايدنت.
ويعد أسطول الغواصات الروسي هو ثاني أكبر أسطول في العالم بعد أسطول الولايات المتحدة ويقوم بدور أساسي في الدرع الدفاعية الروسية.
المصدر : وكالات