فنان أميركي يرسم ملكة بريطانيا على هيئة دمية مشهورة
آخر تحديث: 2006/10/25 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/25 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/3 هـ

فنان أميركي يرسم ملكة بريطانيا على هيئة دمية مشهورة

الملكة إليزابيث الثانية لا تعلق على تصويرها في شكل دمية مشهورة (الأوروبية)

التزمت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الصمت حيال لوحة تظهرها مثل دمية مشهورة في الولايات المتحدة وتعرض حاليا في واحد من أشهر المتاحف البريطانية. وتظهر الملكة في شكل امرأة عجوز منتفخة الوجنتين بلا أسنان.

وقال كوندو عن لوحته التي تعرض في متحف تايت للفن المعاصر إن "اللوحة تبدو كدمية من نوع كابيدج باتش دول". وأضاف أن "لديهما نفس المميزات فدمى كابيدج دول يحبها كل الأطفال".

وعن الهدف من وراء رسم أحدى أشهر الشخصيات في العالم قال كوند إن اللوحة "هي صورتها عن نفسها التي تراودها في الكوابيس إنها (اللوحة) تعبر عن كابوس الملكة الشخصي".

وبشأن حدود تعاطي الفنانين مع أفراد العائلة المالكة قال كوندو "كنت أنوي أن أرسمها عارية تماما مثل لوحة فينوس للفنان الاسباني دييغو فيلاسكيز كانت هذه هي فكرتي الأساسية".

وأضاف "من الصعب أن تقوم بأمر جديد. في البداية كانت فكرة رسم وجه يشبه الملكة أمرا مخيفا. سيكون أمرا طيبا لو جلست أمامي وجلعتني أرسمها".

وانتهى كوندو برسم تسع لوحات لوجه الملكة تصور أحداها الملكة وفي أذنها جزرة وأخرى تظهرها مثل قطعة شطرنج.

وبالرغم من تمسك متحف تايت بعرض اللوحة إلا أن "براندن كيلي" من جمعية رسامي الوجه (بورتريه) وصفت اللوحة بأنها "سيئة للغاية". ولم يعلق قصر بكنغهام على اللوحة وقال متحدث باسم الملكة في مقرها في لندن "لن نعلق عليها، إنها أمر خاص بالرسام".

المصدر : رويترز