زرع رقائق الكمبيوتر تحت الجلد طفرة تكنولوجية جديدة
آخر تحديث: 2006/1/6 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/6 الساعة 16:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/7 هـ

زرع رقائق الكمبيوتر تحت الجلد طفرة تكنولوجية جديدة

الرقائق الصغيرة داخل الإبر التي تحقن بها تحت الجلد (رويترز)
نسيان كلمة السر الخاصة بجهاز الكمبيوتر يعد مصدر إحباط يومي إلا أن الحل ببساطة قد يكون في اليد، عن طريق زراعة شريحة كمبيوتر تحت الجلد.

فبتلويحة من يدك يمكنك فتح الباب الرئيسي لمكتبك وبتلويحة أخرى يمكن أن تدخل إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

وتتفاعل هذه الشرائح التي تبلغ تكلفتها نحو دولارين اثنين مع جهاز يركب في أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية الأخرى. وتنشط الرقائق حين تصبح على مسافة ثلاث بوصات من الأجهزة.

والمعلومات الخاصة بمكان شراء الشرائح متاحة على موقع منتدى "تاجد" على الإنترنت حيث يتبادل المتحمسون لهذه التكنولوجيا الحوار ويتبادلون المعلومات.

ويقول المقاول أمل جرافسترا (29 عاما) ومقره فانكوفر في كندا، إن 20 على الأقل من أصدقائه الأذكياء زرعوا رقائق كمبيوتر تكنولوجيا (RFID).

ويضيف مايكلي سكلار (28 عاما) ومن سكان بروكلين "إنها تعطيك نوعا من القوة تجعل الأبواب تفتح أمامك وتتجاوز كلمات المرور بمجرد تلويحة من يدك.

ويقل حجم الشريحة عن حبة الأرز ويمكن أن تبقى أكثر من عام. وباستطاعة فناني الوشم والأطباء البيطريين حقن شرائح مماثلة في الحيوانات لتتمكن من العودة إلى أصحابها إذا فقدت.

المصدر : رويترز