سائحو الفضاء في أميركا يخضعون لفحوص أمنية
آخر تحديث: 2006/1/5 الساعة 01:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/5 الساعة 01:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/6 هـ

سائحو الفضاء في أميركا يخضعون لفحوص أمنية

الهاجس الأمني في الولايات المتحدة لم يقتصر على الإجراءات المشددة في المطارات أو التنصت على الاتصالات بل امتد لخطط إرسال سائحين أميركيين للفضاء.

إدارة الطيران الاتحادية الأميركية توقعت أن يصبح الفضاء قريبا متاحا للرحلات التجارية، فأعدت كتيبا بتعليمات أمنية للطيارين والركاب الذين يشتركون في مشروعات خاصة متعلقة بالفضاء.

وأوصت الإدارة الشركات التي تعتزم تنظيم رحلات للفضاء بالتنسيق مع وزارة الأمن الداخلي الأميركي للحصول على قوائمها العالمية بالممنوعين من ركوب الطائرات.

كما سيلزم الراكب باجتياز تفتيش أمني وبوابات كشف المعادن مثلما يحدث في جميع مطارات العالم لمنع أي احتمالات استخدام أسلحة أو التدخل في عمل طاقم الرحلة أو حيازة مواد خطرة.

يخوض مسافر الفضاء أيضا تدريبات للتعامل مع مواقف طارئة منها فقدان الضغط في الكابينة أواندلاع حريق. ولم تتضمن التوصيات أي شروط أو اختبارات طبية فقط نصيحة للمسافرين بمراجعة سجلهم الطبي لمعرفة مدى لياقتهم.

"
التوصيات ركزت على المخاوف الأمنية ولم تتضمن أي شروط أو اختبارات طبية فقط نصيحة للمسافرين بمراجعة سجلهم الطبي لمعرفة مدى لياقتهم
"
يتعين على الشركات أيضا أن تقدم المعلومات اللازمة للركاب بشأن جميع الأخطار فيما يتعلق بالأمان ومن ضمنها عدد الرحلات التي قامت بها مركبة الفضاء والمشكلات التي مرت بها.

ولن يمكن على الأرجح بدء إطلاق رحلات سياحية من الولايات المتحدة إلى حافة مدار الكرة الأرضية قبل عدة سنوات. إلا أن شركات بعدة دول دخلت في سباق من أجل تحسين تقنياتها الفضائية.

وأرسلت روسيا خلال السنوات الماضية سائحين إلى الفضاء على متن صواريخ تقليدية. وفي العام الماضي أطلقت شركة يرأسها الطيار الأميركي البارز برت روتان أول مركبة فضاء خاصة باسم (spaceship one) إلى مدار منخفض حول الارض مرتين. 

وتعتزم شركة فيرجين المملوكة لرجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون أن تطلق ركابا إلى الفضاء خلال السنوات الأربع القادمة من موقع بمدينة نيومكسيكو الأميركية.

المصدر : رويترز