المعمرون أيضا يتطلعون لتصفح الإنترنت في الصين
(رويترز-ارشيف)
شددت الصين من إجراءاتها ضد محتويات مواقع الإنترنت خاصة فيما يسمى بمجموعات النقاش في إطار حملة شاملة لها في هذا الشأن.
 
وذكرت وكالة أنباء شينخوا أن السلطات ستحظر أي أخبار تستهدف "الأمن القومي والمصلحة العامة", دون أن تفصل في قواعد الحظر.
 
وأضافت الوكالة أن مواقع الإنترنت "يجب أن تكون موجهة لخدمة المواطنين وخدمة مبادئ الاشتراكية, وتوجيه الرأي العام حيال المصالح العامة للبلاد", مشيرة إلى أن أي موقع إليكتروني سيطلب منه أخذ موافقة رسمية من مكاتب الإعلام الرسمية.
 
كما أنه بناء على التعليمات الأخيرة فإنه يتوجب على مستخدمي المواقع تسجيل أسمائهم الحقيقية.
 
وخصصت بكين شرطة خاصة بالإنترنت تقوم بمتابعة المواقع الإليكترونية لتنظيم محتوى تلك المواقع, خاصة تلك التي توجه انتقادات لاذعة أو تنشر مواضيع حساسة, حيث تقوم تلك الشرطة بإزالتها على الفور.
 
يشار إلى أنه منذ مارس/آذار الماضي وجدت مجموعات النقاش على الإنترنت خاصة بين طلاب الجامعات متنفسا لنشر وجهات نظرهم حيال القضايا الحساسة.

المصدر : رويترز