اكتشاف انتفاخ أرضي غريب بولاية أوريغون الأميركية
آخر تحديث: 2005/9/10 الساعة 11:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/10 الساعة 11:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/7 هـ

اكتشاف انتفاخ أرضي غريب بولاية أوريغون الأميركية

اجتذب نتوء بركاني ضخم آخذ في الازدياد شرق ولاية أوريغون الأميركية اهتمام خبراء الزلازل الذين رجحوا أن يكون بداية بركان أو أن الحمم تتحرك تحت سطح الأرض.

وأفاد تقرير صادر عن معهد المسح الجيولوجي الأميركي أن هذا النتوء تم اكتشافه بالأقمار الصناعية وتبلغ مساحته 260 كلم مربعا وقد أخذ في الارتفاع بمعدل نحو أربع سنتيمترات سنويا.

ويقع هذا النتوء في منطقة قليلة السكان على بعد خمسة كيلومترات جنوب شرقي منطقة "ساوث سيستر" الواقعة على بعد 40 كلم غربي بيند بولاية أوريغون، لكن العلماء استبعدوا أن يشكل أي تهديد فوري على السكان.

وساوث سيستر أحد ثلاث قمم بركانية تسمى الأخوات الثلاث وتعد جزءا من سلسلة جبال كاسكاد، ويقول معهد المسح الجيولوجي الأميركي إن تلك السلسلة تضم أربعا من بين أنشط 18 بركانا في الولايات المتحدة.

وقال الباحث بمرصد كاسكاديس البركاني مايكل ليوفسكي في فانكوفر بواشنطن إن هذا النتوء نجم بسبب تجويف كبير يقدر بنحو سبعة كلمترات أسفل سطح الأرض مملوء بالسوائل.

ومن المحتمل أن تكون هذه السوائل حمما ولكنها قد تكون ماء أيضا، وقد وصفت بأنها بحيرة عرضها 1.5 كلم وعمقها 20 مترا.

ويعتقد خبراء الزلازل أن هذا النتوء مجرد قطعة من الأرض ليس عليها سكان وأن أي شخص في المنطقة لن يتمكن من رؤية أي شيء أو الشعور به أو شم رائحته.

المصدر : رويترز