طاقم ديسكفري في ترقب للحظة الهبوط على الأرض (الفرنسية)
 
استبعدت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) هبوط المكوك ديسكفري في قاعدة كيب كانفيرال بولاية فلوريدا بجنوب الولايات المتحدة بسبب رداءة الأحوال الجوية وهطول الأمطار, لكنها أكدت هبوطه اليوم في قاعدة بولاية كاليفورنيا.
 
وقال مسؤولون في ناسا إن المكوك الذي انطلق للفضاء الخارجي قبل 14 يوما في أول رحلة منذ تحطم المكوك كولومبيا قبل نحو عامين سيحط في قاعدة إدواردز الجوية في كاليفورنيا.
 
وقالت قائدة المكوك إيلين كولينس إنها تتفهم مسألة عدم استقرار الطقس في فلوريدا، مشيرة إلى أن طاقم المكوك لم يفاجأ أو يندهش من ذلك. كما أشارت كولينس في وقت سابق إلى أنه لا يساورها القلق حيال العودة إلى الأرض.
 
وكان أفراد طاقم ديسكفري أغلقوا كوة المكوك استعدادا لعودته إلى الأرض وبدؤوا في ارتداء ملابسهم البرتقالية المكيفة الضغط وأخذ أماكنهم استعدادا للهبوط قبل أن تحول الأحوال الجوية مرة أخرى دون الهبوط.
 
تأجيل العودة
الأحوال الجوية السيئة بفلوريدا تحول دون هبوط ديسكفري(الفرنسية)
ياتي هذا الإعلان عن تغيير مكان الهبوط بعد ساعات من إعلان ناسا إرجاء موعد هبوط المكوك ديسكفري للمرة الثالثة، ليكون الهبوط في الساعة 12:13 بتوقيت غرينتش، وبررت الإرجاء برداءة الطقس ما أثار القلق بشأن هبوط أول رحلة مكوكية منذ انفجار نظيره كولومبيا لدى دخوله الغلاف الجوي عام 2003.

كما أعلنت ناسا أن ديسكفري انفصل السبت عن المحطة الفضائية الدولية عائدا إلى الأرض، وأوضحت أن الانفصال تم بعد إغلاق الكوة التي تفصله عن المحطة الفضائية الدولية ليختتم الأيام الثمانية التي أمضاها رواده السبعة في المختبر المداري برفقة المقيمين فيه.

وقام رائد الفضاء جيم كيللي -بعد انفصال ديسكفري وابتعاده مئات الأمتار عن المحطة- بدورة كاملة استغرقت أكثر من ساعة حولها للسماح بالتقاط صور من زوايا لم يتم التنبه إليها خلال الزيارة الأخيرة للمكوك عام 2002.

وتقع المحطة على بعد 352 كلم فوق كوكب الأرض وقام رائدا الفضاء ستيف روبنسون وسويتشي نجوتشي بالسباحة ثلاث مرات في الفضاء تركزت على دعم العمل فوق المحطة وقاموا خلالها بتركيب منصة تخزين على سطحها الخارجي.

وشملت السباحة الثالثة قيام روبنسون بعملية إصلاح غير مسبوقة لبطن المكوك بعد أن انتزع شريطين من المادة العازلة كانا يتدليان من الدرع الحراري بالمكوك.

كما نقل ديسكفري أطنانا إلى محطة الفضاء الدولية وغيرها من المواد الغذائية والمياه حيث أمدها بكميات وخلصها من كمية قليلة من المخلفات والمعدات التي تراكمت بها منذ آخر رحلة مكوكية إليها.

المصدر : وكالات