أفراد القوات الخاصة الأسترالية يهيئون لإمكانية وقوعهم في الأسر (الفرنسية-أرشيف)
قرر الجيش الأسترالي إخضاع جنود النخبة فيه لتدريبات قصوى بما فيها الإيذاء الجسدي والإذلال الجنسي تحسبا لوقوعهم أسرى بيد قوات معادية قد تقوم باستنطاقهم.
 
وكشفت صحيفة "أستراليون" أن أفراد القوات الخاصة المحمولة جوا تعصب أعينهم ويجردون من ملابسهم بشكل جزئي أو كامل ويهددون بكلاب مكممة في تدريبات قد تستمر ثلاث ساعات, ووافقت عليها السلطات العليا في البلاد.
 
وأضافت الصحيفة أن طبيبا عسكريا وحكما "محايدا" يحضران جلسات التدريب وهم مخولان بإيقافها في أي وقت.
 
كما نقلت عن جندي سابق حضر التدريبات ولم يكشف عن اسمه وصفه كيف ينتزع الجنود من أسرتهم ليلا ويجردون من ملابسهم ليتركوا في العراء.
 
وقال الجندي إنه حضر أحد التدريبات في ليلة شتاء باردة جدا وسقط أحد الجنود من شدة البرد, مضيفا أن الوضعية الرئيسية هي جثوم المتدرب على ركبتيه ويداه خلف ظهره.
 
كما نقلت الصحيفة عن محقق أسترالي مؤلف كتاب عن طرق الاستجواب اسمه نيل جيسم قوله "إن كل الجنود يتلقون تدريبا نظريا بينما يتلقى الجنود المنوطة بهم أدوار قتالية تدريبا تطبيقيا".
 
وتأتي التدريبات قبل شهر فقط من إرسال حوالي 100


جندي من القوات الخاصة إلى أفغانستان لتعزيز القوة

الأسترالية هناك تحسبا لانتخابات العام المقبل.

المصدر : الفرنسية