حذرت شركة متخصصة في تطوير البرامج المضادة لفيروسات الكمبيوتر من فيروس جديد قادر على إصابة أنظمة تشغيل ويندوز التي تنتجها شركة مايكروسوفت, بسرعة تفوق فيروسات الكمبيوتر السابقة.
 
وقالت شركة تريند مايكرو إن الفيروس "زوتوب" (WORM_ZOTOB) ظهر بعد وقت قليل من تحذير مايكروسوفت عملاق صناعة البرمجيات في العالم من وجود ثلاث ثغرات أمنية خطيرة في برمجياتها إحداها تسمح لمهاجمين بالتحكم الكامل في جهاز الكمبيوتر.
 
وقالت الشركة التي تتخذ من طوكيو مقرا لها, إن الفيروس الجديد وهو من نوع الدودة, يستغل ثغرات أمنية في أنظمة تشغيل ويندوز95 و98 وME وNE و2000 وXP, ويمكن المهاجمين من الدخول على أنظمة الأجهزة المصابة والإضرار بها. وقد وردت تقارير إصابات في الولايات المتحدة وألمانيا.
 
وأضافت الشركة في بيان رسمي "بما أن معظم المستخدمين قد لا يكونون على علم بهذه الثغرة الأمنية الجديدة التي أعلن عنها مطلع هذا الأسبوع ليقوموا بتحميل البرنامج اللازم لعلاجها, فإننا نتوقع ظهور المزيد من الإصابات بفيروس WORM_ZOTOB.
 
وأشارت تريند مايكرو إلى أن الفيروس الجديد يدخل نسخة منه في ملف نظام في ويندوز تحت اسم "BOTZOR.exe" ويدخل تعديلا على أحد ملفات النظام بحيث يمنع الكمبيوتر المصاب من تلقي مساعدة من المواقع المضادة للفيروسات على الإنترنت.
 
ومن الممكن أن يصل الفيروس الجديد إلى جهاز خادم يدير غرف دردشة على الإنترنت وإعطاء قراصنة القدرة على التحكم في الأجهزة المصابة من بعد مما يتيح إصابة أجهزة أخرى متصلة بالشبكة غير مزودة بالبرنامج المعالج للثغرة الأمنية فيؤدي إلى بطء أداء الشبكة.
 
وأصدرت مايكروسوفت الثلاثاء الماضي برامج لمعالجة ثغراتها الأمنية كجزء من نشرتها الأمنية الشهرية. وتتعلق الثغرات بأنظمة تشغيل ويندوز ومتصفح الإنترنت مايكروسوفت إنترنت إكسبلورر.
 
كما حذرت مايكروسوفت الأسبوع الماضي من إمكان استغلال أحد المهاجمين ثغرة في برنامجها لتصفح الإنترنت إكسبلورر وإغراء مستخدمين بدخول مواقع إنترنت تمثل تهديدا على أجهزتهم وتشغيل برنامج على جهاز المستخدم يعطي المهاجم إمكانية التحكم في الجهاز المصاب.
 
وقالت تريند مايكرو إنه يتعين على مستخدمي الكمبيوتر تحديث ملفات مكافحة الفيروسات في أجهزتهم وتحميل برامج معالجة الثغرات الجديدة من مايكروسوفت لحماية أجهزتهم. وتعمل أكثر من 90% من أجهزة الكمبيوتر في العالم بنظام تشغيل ويندوز وتعمل مايكروسوفت باستمرار على إدخال تحسينات أمنية على برمجياتها لزيادة الثقة في الاعتماد عليها.

المصدر : وكالات