عرض جوي بسويسرا لأفضل طائرات القرن العشرين
آخر تحديث: 2005/7/3 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/3 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/27 هـ

عرض جوي بسويسرا لأفضل طائرات القرن العشرين

طائرة الكنار السريع الشراعية في عرض إيفردون (الجزيرة نت)
 
شهد محبو وعشاق الطيران السبت العرض السنوي لنادي الطيران السويسري، والذي تركز هذا العام على إبراز تاريخ تطور تحليق الإنسان في السماء بالقرن العشرين.

وتشارك في العرض 120 طائرة من الأنواع المتميزة التي شاركت بالخدمة في جميع المجالات العسكرية والمدنية خلال قرن من الزمن.

وقال القائد السابق لسلاح الجو والمدير الإعلامي للفعالية فيرديناند كاريل إن مشاركة هذا العدد من الطائرات بهذا المهرجان الجوي لم تكن أمرا سهلا، حيث تحتم فحص جميع الطائرات سيما القديمة منها للتأكد من صلاحيتها للطيران في عروض تهدف لإمتاع المشاهدين بحركات الطائرة وليس فقط بشكلها وهي جاثمة على الأرض.

وقد خطفت طائرة شراعية خفيفة تحمل اسم "طائر الكنار السريع" Speed canard الأنظار كواحدة من أحدث الطائرات الشراعية الخفيفة التي يقوم الهواة ببنائها وتركيبها، حيث تعتمد في أجوائها على مواد مصنعة من الألياف الزجاجية الخفيفة والكربون واللدائن، ولا يزيد وزنها على 680 كلغم ويصل الحد الأقصى في سرعتها إلى 200 كم/ ساعة.

مشهد من العروض الجوية (الجزيرة نت)
وأبلغ كاريل, وهو عقيد جو سابق, الجزيرة نت أن هذه النوع من الطائرات يجذب هواة الطيران بسبب التصميم الرشيق، لكن منافسها الوحيد هو طائرة "فيلوسيتي" Velocity الأميركية التي تصل سرعتها إلى 317 كم/ ساعة رغم أن وزنها يبلغ ضعف "طائر الكنار".

وحلقت طائرات من الجيل الذهبي للطيران المدني والعسكري في الفترة ما بين عامي 1935 و1950 مثل طراز D-3801 من موران سولتير الفرنسية و U3 من ياك وAN2 من أنطونوف وكلاهما من الاتحاد السوفياتي السابق، وF4U 7 من كروس أير وميتشل B- 25 الأميركيتين، إلى جانب الطائرة العسكرية السويسرية بيلاتوس P2 التي توقف إنتاجها، والألمانية يونكر التي اشتهرت في مجالي الطيران المدني والعسكري في فترة الحرب العالمية الثانية، وطائرة لوكهيد من طراز سوبر كونستللاشن والتي لم يتبق منها سوى 5 فقط في العالم.

ورغم كثرة الطائرات المشاركة إلا أن التنافس الحقيقي اقتصر على عرض فريق برايتلينغ للطيران بمشاركة 6 طائرات من طراز ألبارتوس التشيكية L-39 ، وساعدت السحب الكثيفة في السماء على تكوين خلفية درامية لتداخلات الطائرات وحركاتها البهلوانية.

فريق سلاح الطيران السويسري شارك بطائرات F/A-18 التي كانت أكثر إثارة وتشويقا، وقدم تشكيلات مختلفة في السماء معتمدا على السرعة الفائقة، وهو ما حاز إعجاب المشاهدين على اختلاف أعمارهم.

ويستمر المعرض لمدة يومين احتفالا بالذكرى السبعين لتأسيس نادي الطيران السويسري.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة