درجة الحرارة على الحدود الأميركية المكسيكية وصلت إلى 120 درجة فهرنهايت (الأوروبية)
لقي 41 شخصا على الأقل مصرعهم, منهم 21 من المهاجرين المكسيكيين غير القانونيين, في الأيام الأخيرة, بسبب موجة الحر الشديد التي تضرب غرب الولايات المتحدة, كما أفادت حصيلة صدرت أمس الاثنين.
 
وذكرت شرطة الحدود الأميركية أن 21 مكسيكيا قضوا بسبب الحر منذ بداية يوليو/ تموز لدى محاولتهم عبور الحدود سرا بين بلادهم وولاية أريزونا.
 
من جهتها, أوضحت شرطة فينيكس أن 20 شخصا معظمهم من المشردين, قضوا في الأيام الأخيرة في هذه المنطقة.
 
وقال مسؤول في مكتب الجمارك وحرس الحدود في توكسون (أريزونا) إن الحرارة في الصحراء على طول الحدود بلغت 120 درجة فهرنهايت (40 مائوية تقريبا).
 
وأضاف أن "الناس لا يستطيعون حمل كمية الماء الضرورية لبقائهم على قيد الحياة خلال اجتيازهم الصعب للصحراء", موضحا أن 160 شخصا قضوا لدى اجتيازهم الصحراء منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 2004.
 

المصدر : الفرنسية