اليابان معرضة للزلازل لاقتراب مركز التصدع من سطح الأرض
آخر تحديث: 2005/7/19 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/19 الساعة 00:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/12 هـ

اليابان معرضة للزلازل لاقتراب مركز التصدع من سطح الأرض

اليابان من أكثر المناطق تعرضا للزلازل في العالم (الفرنسية-الأرشيف)
وليد الشوبكي
قال باحثون يابانيون في دراسة حديثة إن طوكيو ربما تكون أكثر عرضة لهزات زلزالية عنيفة نتيجة اقتراب مراكز التصدع الزلزالي من سطح الأرض, أكثر مما كان معروفا لدى العلماء سابقا.
 
ووجدت الدراسة التي مولتها الحكومة اليابانية برئاسة الدكتور هيروس ساتو, واستغرقت أربعة أعوام أن الألواح التكتونية الثلاثة التي ترقد فوقها العاصمة اليابانية تلتقي عند نقطة أدنى إلى سطح الأرض مما كان يعتقده العلماء من قبل.
 
وعند التقاء الألواح التكتونية يكون مركز التصدع الزلزالي, وكلما كان هذا المركز قريبا من سطح الأرض , كلما اشتد عنف الهزة الزلزالية الناتجة عنه, ومن ثم ارتفع الخطر على المناطق المعرضة لهذه الزلازل.
 
ووفقا للدراسة فإن الألواح التكتونية الثلاثة (اللوح الأوروآسيوي, ولوح بحر الفلبين ولوح المحيط الهادي) تلتقي عند نقطة تبعد عن سطح الأرض نحو أربعة كيلومترات فحسب، بينما كان الاعتقاد السابق أن هذه النقطة تبعد نحو 40 كليومترا.
 
وتعيد نتائج الدراسة الجديدة للأذهان احتمال تعرض اليابان لزلزال كارثي مثل ذلك الذي ضرب جزيرة يوكوهاما عام 1923 بقوة بلغت 7.9 درجات بمقياس ريختر ألحق بها أضرارا مادية واقتصادية بالغة.
 
ويضاعف من المخاطر أن طوكيو من أكبر عواصم العالم ازدحاما حيث يقطنها ويعمل بها نحو 35 مليون نسمة, إضافة إلى كونها مقر الحكومة اليابانية ومئات الشركات اليابانية والعالمية.
 
ووفقا لتقديرات العام الماضي فإنه في حال تعرض طوكيو لزلزال مدمر مماثل لزلزال 1923 فمن المتوقع أن تصل الخسائر إلى ما يوازي الناتج القومي السنوي لليابان أي نحو 4.5 تريليونات دولار.
ـــــــــــ
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: