قالت الشرطة الأميركية في ولاية فرجينيا شرق البلاد إنها أخلت قرابة 300 قطة فارق ثلثها الحياة من منزل عجوز تدعى روث كنوفن (82 عاما) بعد أن شكا جيرانها من رائحة نتنة.
 
وبدا منزل العجوز القريب من مزرعة ماونت فيرنون التاريخية التي تعود للرئيس الأميركي الراحل جورج واشنطن أنيقا من الخارج وعشبه مقلما وأزهاره مبهجة إلا أنه كان مليئا بقطط الشوارع وبرازها وبولها.
 
وقال الضابط ريتشارد هنري من شرطة فيرفاكس كاونتي كانت القطط تخرج من الخزائن والأدراج وكانت بين الجدران، مشيرا إلى وجود المئات منها.

وعثر على عشرات القطط الميتة في أكياس بلاستيكية في أرجاء المنزل. وقال هنري إن معظم هذه القطط كانت مريضة وغير صالحة للتبني.
 
وذكرأن مسؤولين عن الحيوانات أجلوا 273 قطة بينها 86 ميتة مطلع هذا الأسبوع وأوضح أنهم قاموا بإغلاق المنزل بعد أن أمرت الشرطة المرأة وزوجها وابنتها بمغادرته.
 
وأفاد الضابط بأن المرأة عادت لاحقا للمنزل وحاولت تهريب 30 قطة أخرى منه، وصودرت تلك الحيوانات وبهذا يتجاوز العدد الإجمالي 300.
 
ووجهت إلى كنوفن تهمة التقصير في رعاية حيواناتها والتخلص منها بصورة غير ملائمة.
 
وقبل ذلك ومنذ أسبوعين أقفل منزل امرأة (58 عاما) في منطقة فولز تشرش بولاية فرجينيا بعد أن شكا جيرانها من انبعاث رائحة نتنة لا تحتمل من منزلها، وعثر في المنزل على 88 قطة منها 29 ميتة.

المصدر : رويترز