الأسلحة الخفيفة وراء سقوط أكبر عدد من الضحايا في النزاعات
آخر تحديث: 2005/7/12 الساعة 23:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/12 الساعة 23:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/6 هـ

الأسلحة الخفيفة وراء سقوط أكبر عدد من الضحايا في النزاعات

أظهرت دراسة أن معظم الضحايا الذين يسقطون في النزاعات التي تعصف بالعالم يُقتلون بنيران الأسلحة الخفيفة المصنعة في أكثر الدول إنتاجا للأسلحة، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وألمانيا وبلجيكا والبرازيل وإيطاليا.

وبينت الدراسة التي نشرتها مجموعة مستقلة للأبحاث تتخذ من سويسرا مقرا لها أن الأسلحة الخفيفة مسؤولة مباشرة عن سقوط من 60% إلى 90% من القتلى، وذلك بحسب طبيعة العمليات القتالية التي يمكن أن تختلف بين نزاع وآخر.

وبحسب الخبراء فإن هناك ما لا يقل عن 600 مليون قطعة سلاح خفيف يجري تداولها في العالم.

وتوضح تلك الدراسة التي نشرت قبيل عقد الأمم المتحدة الاثنين اجتماع متابعة حول برنامج مكافحة انتشار الأسلحة الخفيفة غير الشرعية، أن عدد ضحايا النزاعات في العام 2003 وحده قد يكون بين 80 ألفا و108 آلاف شخص.

ويشير واضعو الدراسة إلى أن وسائل الإعلام ومؤسسات الدراسات تميل منهجيا إلى التقليل من تقدير عدد الضحايا في النزاعات.

المصدر : الفرنسية